منتديـــــــــات العنــــــــــقاء

ملتقي الأفكار
 
الرئيسية11س .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 استديو تحليل المباريات والنتائج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ود الأستاذ
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 335
العمر : 34
مكان الإقامة : أم درمان
Personalized field :
نشاط العضو :
31 / 10031 / 100

تاريخ التسجيل : 15/04/2008

مُساهمةموضوع: استديو تحليل المباريات والنتائج   الأحد يونيو 08, 2008 8:15 pm



تصدر المنتخب البرتغالي ترتيب المجموعة الأولى بعد تخطيه عقبة نظيره التركي (2-0) في مستهل مبارياته ضمن الدور الأول لنهائيات كأس الأمم الأوروبية 2008، التي تقام بالاشتراك بين سويسرا والنمسا، والتي شهدت أيضاً خسارة المنتخب السويسري صاحب الضيافة (0-1) أمام المنتخب التشيكي.


فقد قاد المدافع بيبي المنتخب البرتغالي لفوز ثمين وضعه على رأس المجموعة الأولى بتسجيله هدف السبق في الدقيقة 61، قبل أن يضيف راؤول ميريليس الهدف الثاني في الدقيقة الثانية من الوقت بدل عن ضائع.


جاءت المباراة سريعة تقاسم فيها المنتخبان السيطرة التي دانت في منتصف الشوط الأول لمصلحة المنتخب البرتغالي بعدما تمكن من فرض كلمته من حيث شن الهجمات على المنطقة التركية، ونجاح لاعبيه بالقبض على مجريات المباراة.

سجل بيبي الهدف الأول في الدقيقة 61 بعدما استلم الكرة من منتصف الملعب وراوغ مدافعاً وتبادل الكرة مع نونو غوميز لينفرد بالحارس ويسدد الكرة داخل مرماه مسجلاً هدفه الدولي الأول في أربع مباريات دولية خاضها حتى الآن.


وبينما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة سجل ميريليس الهدف الثاني بعد أن استلم الكرة من موتينيو فلم يجد الأول صعوبة في إيداعها في الزاوية اليسرى الأرضية لدميريل (90).
------------------------------------------------------------------
وكان منتخب تشيكيا قد أحرز أول ثلاث نقاط له، في سعيه نحو لقب كأس الأمم الأوروبية 2008، بفوزه بهدف دون رد سجله فاكلاف سفيركوس في الدقيقة 70 من المباراة الافتتاحية للبطولة على نظيره السويسري، وذلك على ملعب "سانت جايكوب-بارك" في بال أمام 42500 متفرجاً في إطار منافسات المجموعة الأولى أيضاً.


ولم يستفد المنتخب السويسري من عاملي الأرض والجمهور لكسب المباراة، لا بل مني بخسارة مزدوجة بفقدانه مجهود لاعبه الكسندر فراي مع نهاية الشوط الأول لتعرضه لإصابة ستمنعه من متابعة البطولة بعدما أظهرت الفحوص الطبية تعرضه لتمزق في الرباط الصليبي لركبته اليسرى.



وأصيب فراي بعد تدخل من المدافع التشيكي زدينيك غريغيرا وهو غادر أرض الملعب ودموعه تنهمر لأنه علم على الأرجح أن هذه الإصابة ستشكل نهاية مشاركته في المسابقة القارية التي تستضيفها بلاده مع النمسا.

وعلى الرغم من أن الأفضلية لاسيما في الشوط الثاني الذي شهد هدف المباراة الوحيد كانت لمصلحة أصحاب الأرض، فإن الضيوف عرفوا كيفية استغلال مكامن الخلل لدى مضيفيهم فخطفوا هدفاً في الدقيقة 70 عبر المهاجم البديل سفيركوس الذي كسر مصيدة التسلل ولعب الكرة بكل إتقان في مرمى سويسرا، وحافظوا عليه إلى أن أعلن الحكم نهاية المباراة.


ولا شك فإن البداية المتعثرة للمنتخب السويسري ستزيد من الضغوط عليه، خصوصاً أن بانتظاره مباراتين صعبتين، أمام المنتخب البرتغالي القوي والتركي العنيد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ود الأستاذ
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 335
العمر : 34
مكان الإقامة : أم درمان
Personalized field :
نشاط العضو :
31 / 10031 / 100

تاريخ التسجيل : 15/04/2008

مُساهمةموضوع: فوز المانيا و كرواتيا على حساب بولندا و النمسا   الإثنين يونيو 09, 2008 9:31 am


بودولسكي يتألق والنمسا تخيّب أمال جماهيرهاحقق منتخب ألمانيا فوزاً جيداً على حساب بولندا (2-0)، في أول مبارياته في بطولة الأمم الأوروبية لكرة القدم التي تقام بالاشتراك بين سويسرا والنمسا التي كانت خاضت بدورها أولى مبارياتها وخسرت أمام كرواتيا (0-1)، وذلك لحساب المجموعة الثانية.

وبهذا الفوز يكون المنتخب الألماني صاحب الرقم القياسي بعدد المرات التي فاز بها بالبطولة (فاز باللقب ثلاث مرات في الأعوام 1972 و1980 و1996)، قد حقق أول انتصار له في البطولة الأوروبية منذ أن توج بطلاً لها في العام 1996، بعدما كان فشل في تحقيق أي فوز في النسختين الأخيرتين في هولندا وبلجيكا في العام 2000، ثم في البرتغال في العام 2004، إذ تعادل في ثلاث مباريات وخسر ثلاث.

ويمكن القول أن الانطلاقة القوية للمنتخب الألماني هي بمثابة توجيه إنذار للكل المنتخبات الطامحة للقب، فهو قدم مستو رائعاً في كل الخطوط، وبدا واضحاً أنه مصر على إضافة لقب رابع لرصيده.

قدم منتخب الـ"مانشافت" أفضل مباراة في أمم أوروبا حتى الساعة، واظهر تفوقاً بالغاً على نظيره البولندي، حيث أن الغلبة كانت له في معظم دقائق المباراة، دون أن يخلو الأمر من بعض التهديد لمرماه الذي تكفل الحارس يانز ليمان بالزود عنه.

ويمكن القول أن لوكاس بودولسكي كان نجماً بكل ما للكلمة من معنى فهو أهدى بلاده الهدفين، جاء أولهما بعدما نجح زميله ميروسلاف كلوزه في الهروب من مصيدة التسلل اثر تمريرة من غوميز ومرر كرة على طبق من ذهب باتجاه بودولسكي فلم يجد الأخير أي صعوبة في إيداع الكرة داخل الشباك (20)، بينما أتى الآخر من هجمة مرتدة وصلت فيها الكرة إلى كلوزه أيضاً على نقطة الجزاء لكنه لم يحسن التعامل معها لتتيهأ أمام بودولسكي الذي أطلقها رائعة بيساره لتعانق شباك الحارس البولندي معلنة الهدف الثاني (72) رافعا رصيده إلى 27 هدفاً في 48 مباراة دولية.

بالاك يؤكد أحقية ألمانيا بالفوز
وإثر المباراة اعتبر قائد المنتخب الألماني ميكايل بالاك بأن فريقه يستحق الخروج فائزاً، وقال: "اعتقد بأننا لعبنا جيداً، الأمر دائماً صعب قبل الدخول في أي بطولة لأنك لا تعرف المستوى الذي ستقدمه خلالها".

وتابع: "اعتقد بأننا نستحق الفوز، منذ بداية المباراة أظهرنا تصميماً وقتالية كبيرين".

ورأى بأن المباراة المقبلة ضد كرواتيا ستكون مشرعة على كل الاحتمالات وقال: "اعتقد بأنها ستكون مفتوحة، كلا الفريقين قدما أداءً قوياً في مباراتهما الأولى في هذه البطولة".

كرواتيا تخطف فوزاً غير مستحق من النمسا
وفي المباراة الثانية تغلب المنتخب الكرواتي على نظيره النمساوي بهدف دون مقابل في المباراة التي أقيمت على ملعب إرنست هابل في العاصمة النمساوية فيينا.

شهدت المباراة حضوراً لافتاً لآلاف الجماهير الكرواتية، وجاء هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الرابعة من اللقاء عن طريق لاعب الوسط لوكا مودريتش من ركلة جزاء.

ورغم الهزيمة قدم أصحاب الأرض عرضاً جيداً خاصة في الشوط الثاني من اللقاء الذي هاجموا فيه بضراوة من أجل تعديل النتيجة ولكن خط دفاع الضيوف وحارس مرماهم ستيبي بليتيكوسا كانوا دائماً في الموعد ونجحوا في الحفاظ على شباك مرماهم نظيفة ليهدوا المنتخب الكرواتي أول ثلاث نقاط له في البطولة.

كانت تشكيلة المدرب الكرواتي سلافن بيليتش بحسب التوقعات ولم يلاحظ فيها سوى غياب الخبير داريو سيميتش مدافع ميلان الإيطالي، في حين كان أبرز ما في تشكيلة المدرب النمساوي جوزيف هيكرزبرغر هو اعتماده على الحارس يورغن ماتشو بدلاً من ألكس مانينغر، وتفضيله المهاجم الشاب مارتين هارنيك على المخضرم إيفيتشا فاستيتش الذي بدأ على دكة البدلاء.

وجاءت انطلاقة المباراة غاية في السخونة، فبعد صافرة البداية بأقل من ثلاث دقائق احتسب الحكم الهولندي بيتر فينك ركلة جزاء لصالح المنتخب الكرواتي بسبب عرقلة المدافع النمساوي رينيه أوفهاوسر لمهاجم الضيوف إيفيتشا أوليتش داخل المنطقة، واعترض لاعبو المنتخب النمساوي كثيراً ولكن دون جدوى، ليتصدى لوكا مودريتش للكرة بنجاح مسجلاً هدف التقدم لبلاده وسط ذهول جماهير صاحب الأرض.

وسيطر الكروات على مجريات هذا الشوط وشكلوا الكثير من الخطورة على المرمى النمساوي خاصة عن طريق المهاجمين أوليتش وملادين بتريتش وعن طريق الكرات الثابتة التي لعبها داريو سرنا، كما ظهر مودريتش بشكل لافت في وسط الملعب وساهم كثيراً في استحواذ فريقه على الكرة.

في الوقت نفسه ظهر الدفاع النمساوي بشكل مهزوز وكانت معظم هجمات الفريق خجولة حيث اعتمد على التسديدات من خارج المنطقة التي لم تشكل خطورة تذكر وكانت أبرز محاولاته تسديدة يورغن صوميل في الدقيقة الثامنة التي سيطر عليها الحارس ستيبي بليتيكوسا بسهولة، وتسديدة سباستيان برودل في الدقيقة 18 التي مرت بجوار القائم الأيمن.

وكاد بتريتش أن يضاعف النتيجة للمنتخب الضيف في الدقيقة 35 عندما تلقى تمريرة رائعة من المدافع الأيمن فيدران تشورلوكا داخل المنطقة ولكن تسديدته مرت فوق العارضة.

ومع الدقائق الأخيرة للشوط الأول بدأ المنتخب النمساوي في الهجوم وضغط بقوة من أجل تعديل النتيجة ولكن الدفاع الكرواتي وحارس المرمى بليتيكوسا كانا على الموعد وتعاملا بشكل جيد مع جميع المحاولات النمساوية.

وسنحت لأصحاب الأرض فرصة ثمينة لتعديل النتيجة قبل نهاية الشوط الأول بثلاث دقائق عندما تلقى المدافع يواكيم شتاندفيست كرة عرضية داخل المنطقة وهو خالي تماماً من الرقابة، ولكنه أرسل الكرة برأسه فوق العارضة.

وواصل المنتخب النمساوي صحوته في بداية الشوط الثاني فهاجم بضرواة وظهر مهاجمه هارنيك بشكل لافت في الناحية اليمنى فاخترق الدفاع الكرواتي أكثر من مرة وأرسل كرات عرضية خطيرة ولكنها لم تجد من يتابعها.

وبعد مرور ربع ساعة على بداية هذا الشوط أجرى المدرب النمساوي تغييراً هجومياً بالدفع بالمخضرم فاستيتش مكان لاعب الوسط صوميل في محاولة منه لتغيير النتيجة، ورد عليه الكرواتي بيليتش بتغيير دفاعي بإنزال داريو كنيزيفيتش بدلاً من نيكو كرانيكار لاعب الوسط.

ودانت السيطرة شبه تامه بعد ذلك لاصحاب الأرض الذين هاجموا بضراوة من أجل التعديل، فسدد أندرياس إيفانتسيتش كرة قوية في الدقيقة 70 من خارج المنطقة مرت فوق العارضة الكرواتية.

وأجرى المدرب النمساوي تغييراً جديداً في الدقيقة 71 بدفعه باللاعب أوميت كوركماز بدلاً من رونالد جيركاليو، وظهر تأثير هذا التغيير سريعاً حيث ظهر اللاعب البديل بشكل رائع في الناحية اليسرى وشكل خطورة كبيرة على الدفاع الكرواتي من خلال الكرات العرضية والتسديدات القوية، في الوقت الذي تألق فيه أيضاً هارنيك من الناحية اليمنى.

وكانت أخطر المحاولات النمساوية قبل نهاية اللقاء بخمس دقائق عندما سدد كوركماز كرة قوية من خارج المنطقة أبعدها الحارس بليتيكوسا بصعوبة، كما لعب البديل رومان كيناست كرة قوية برأسه في الوقت بدل الضائع مرت بجوار القائم الأيمن.

وبهذه النتيجة أصبح المنتخب النمساوي في موقف حرج حيث تنتظره مواجهتين صعبتين في هذا الدور الأولى أمام المنتخب البولندي والثانية أمام المنتخب الألماني.

بيليتش سعيد بالفوز
وعقب المباراة، أكد مدرب منتخب كرواتيا سلافن بيليتش أن الفوز على النمسا أعطى رجاله الثقة بالنفس، ووعد بأن يكونوا جاهزين لمواجهة ألمانيا الخميس في الجولة الثانية في كلاغنفورت.

وقال "هذا الفوز يعطينا الثقة للجولات المقبلة. المباراة الأولى دائماً صعبة جداً وقد لعبنا بشكل جيد في الدقائق الـ35 الأولى فسيطرنا خلالها على المجريات وكنا خطرين".

وأضاف "في الشوط الثاني، تراجعنا إلى الخلف وراهنّا على المرتدات فضغطت النمسا كثيراً علينا ويجب أن نحلل الأخطاء التي وقعنا فيها".

وقال "في غرف الملابس، شعرت بأن اللاعبين غير راضين عن النتيجة فوضعت لهم الموسيقى وقلت لهم إن عليهم أن يسعدوا لأننا فزنا. لدينا عدة أيام لتصحيح الأخطاء. في كل حال، بدأنا البطولة بأفضل طريقة وهي تحقيق الانتصار".

وعن التعب الذي نال من لاعبيه، أعرب بيليتش عن قلقه من هذه الحالة "لا أعرف ما إذا كان هذا الأمر سيكون أصعب في مواجهة الألمان، صحيح أننا أنهكنا وكنا نتوقع ذلك. لم نقل أبداً أن هذا الأمر سهل علينا ولا أريد البحث عن أعذار لكن الظروف المناخية لعبت دوراً في اللقاء وقد لاحظنا أن الرطوبة مرتفعة جداً، وسنكون مستعدين ذهنياً وبدنياً لمواجهة ألمانيا".

من جانبه اعتبر حارس كرواتيا ستيبي بليتيكوسا الذي اختير أفضل لاعب في المباراة، "المهم دائماً في أول لقاء الحصول على النقاط الثلاث.. منافسنا هاجم بضراوة كبيرة لكننا دافعنا بالشكل المثالي".

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ود الأستاذ
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 335
العمر : 34
مكان الإقامة : أم درمان
Personalized field :
نشاط العضو :
31 / 10031 / 100

تاريخ التسجيل : 15/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: استديو تحليل المباريات والنتائج   الثلاثاء يونيو 10, 2008 10:03 am


لقن منتخب هولندا درسا في فنون كرة القدم لنظيره الإيطالي بطل العالم وحقق فوزا كبيرا عليه بثلاثية نظيفة في برن مساء الاثنين، في الجولة الأولى لمنافسات المجموعة الثالثة من كأس أمم أوروبا التي تستمر حتى 29 يونيو/ حزيران الجاري بسويسرا والنمسا.

واستحق المنتخب الهولندي الفوز لأنه كان الأفضل والأكثر هجوما منذ بداية المباراة، رغم أن الفرص الأولى للتهديف جاءت للإيطاليين أنطوني دي ناتالي ولوكا طوني قبل أن يهدر رود فان نيستلروي مهاجم ريال مدريد الإسباني فرصة ذهبية لهز شباك الحارس الشهير جانلويغي بوفون.

ومع الوقت بدأت هولندا في إحكام سيطرتها على مجريات اللقاء، لكنها لم تفتتح التسجيل إلا من تسلل واضح لنيستلروي في الدقيقة 26 تغاضى عنه الحكم السويدي بيتر فرويدفيلت.

ولم يمر وقت طويل قبل أن يؤكد الهولنديون أفضليتهم بشكل شرعي هذه المرة، حيث سجل ويسلي شنايدر لاعب وسط ريال مدريد الهدف الثاني في الدقيقة 31 من هجمة شارك فيها جيوفاني فان برونكهورست وديرك كويت.

وفي الشوط الثاني حاول المنتخب الإيطالي تدارك الموقف لكن دون جدوى، حيث فشل مهاجموه في اقتحام مرمى الحارس المخضرم إدوين فان در سار حتى بعد مشاركة قائد يوفنتوس أليساندرو دل بييرو الذي بعث النشاط في هجوم فريقه.


تغييرات بالجملة
وقبل نزول دل بييرو كان المدرب الإيطالي روبرتو دونادوني قد دفع بالمدافع الأيسر فابيو غروسو على حساب قلب الدفاع ماركو ماتيراتزي، وأتبع ذلك بتغيير داخلي في مركزي جانلوكا زامبروتا وبانوتشي على أمل استعادة المتانة الدفاعية التي اشتهر بها الإيطاليون.
وألقى دونادوني بورقته الأخيرة عندما أشرك أنطونيو كاسانو بدلا من كامورانيزي (75)، لكن الفريق أهدر فرصتين ذهبيتين عبر طوني وغروسو، فيما أكدت هولندا فاعليتها مجددا عندما أضافت هدفها الثالث بضربة رأس لفان برونكهورست فشل زامبروتا في إبعادها لتسكن مرماه قبل 11 دقيقة من النهاية.

وبهذا الفوز الثمين أكد منتخب هولندا جديته في السعي للفوز بلقبه الثاني في البطولة الأوروبية التي سبق له الفوز بها عام 1988 بفضل الثلاثي الذهبي الذي تكون من فرانك رايكارد ورود خوليت وماركو فان باستن، علما بأن الأخير هو الذي يدرب منتخب بلاده في النهائيات الحالية.

والمثير أن هذا الفوز هو الأول لهولندا على إيطاليا منذ 30 عاما وبالتحديد منذ تغلبها عليها 2-1 في كأس العالم عام 1978، كما أنه الفوز الثالث لهولندا في المواجهات المباشرة بين الجانبين التي شهدت سبعة انتصارات لإيطاليا وستة تعادلات.

وبانتهاء الجولة الأولى تتصدر هولندا فرق المجموعة الثالثة برصيد ثلاث نقاط، تليها فرنسا ورومانيا بنقطة لكل منهما بعدما تعادلتا سلبيا في وقت سابق من مساء الاثنين، فيما تقبع إيطاليا في ذيل المجموعة بلا رصيد من النقاط
****************************************
****************************************************
****************************************

استهل المنتخب الفرنسي وصيف بطل مونديال 2006 مشواره بتعادل سلبي مع نظيره الروماني مساء اليوم على ملعب "ليتزيغروند شتاديون" بمدينة زيورخ السويسرية في افتتاح منافسات المجموعة الثالثة من الدور الأول لكأس أوروبا لكرة القدم التي تستضيفها سويسرا بالاشتراك مع النمسا حتى 29 الشهر الحالي.


ولم ترتق المباراة إلى المستوى المطلوب رغم سيطرة فرنسا على معظم فتراتها دون فعالية لتنتهي بالتعادل الأول بعدما انتهت المباريات الأربع السابقة بفوز أحد الفرق.

وبهذه النتيجة أصبح المنتخب الفرنسي في وضع حرج لأنه مطالب بالفوز في مباراته المقبلة أمام هولندا الجمعة المقبلة في برن، قبل مواجهته المرتقبة أمام إيطاليا بطلة العالم في 17 الشهر الحالي بزيورخ.

وكانت مواجهة اليوم هي الثانية بين رومانيا وفرنسا في نهائيات كأس أوروبا بعد نسخة 1996 في إنجلترا عندما فازت فرنسا في الدور الأول 1-صفر، علما بأن الطرفين تواجها من قبل في التصفيات المؤهلة إلى النسخة ذاتها عندما تعادلا سلبيا في سانت إتيان ثم فازت فرنسا في بوخارست 3-1.


وفي نفس المجموعة التي تعتبر على نطاق واسع الأصعب في البطولة يلتقي في وقت لاحق اليوم منتخبا إيطاليا وهولندا بمدينة برن


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ود الأستاذ
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 335
العمر : 34
مكان الإقامة : أم درمان
Personalized field :
نشاط العضو :
31 / 10031 / 100

تاريخ التسجيل : 15/04/2008

مُساهمةموضوع: اسبانيا تسحق روسيا و اليونان تخسر امام السويد   الأربعاء يونيو 11, 2008 1:34 am

حقق المنتخب الأسباني انطلاقة رائعة في بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008) المقامة حاليا في النمسا وسويسرا وتغلب على نظيره الروسي 4/1 اليوم الثلاثاء في مدينة إنسبروج النمساوية في افتتاح منافسات المجموعة الرابعة. وكان ديفيد فيا أبرز نجوم اللقاء الذي شهد هطول الأمطار حيث سجل مهاجم فريق فالنسيا الأسبانية أول ثلاثية له مع المنتخب الأسباني ليتصدر قائمة هدافي البطولة التي انطلقت فعالياتها يوم السبت الماضي وتستمر حتى 29 حزيران/يونيو الحالي.

وكان الهدف الرابع للمنتخب الأسباني من نصيب سيسك فابريجاس.

وتصدر الفريق الأسباني الذي يدربه المدير الفني لويس أراجونيس المجموعة مؤقتا برصيد ثلاث نقاط انتظارا لنتيجة المباراة الأخرى بالمجموعة والتي تقام اليوم بين منتخبي اليونان والسويد في سالزبرج.

وقال فيا "أتمنى أن يكون القادم هو الأفضل.. لقد حققنا بداية جيدة". وأوضح أنه يهدي هدفه الثالث إلى فيرناندو توريس "لأن كرة القدم لا تقتصر على الأهداف فقط. فيرناندو كافح حقا لمساعدتي اليوم".

وبدأ جوس هيدينك المدير الفني للمنتخب الروسي مباراة اليوم بحذر حيث لعب الفريق بطريقة 4-5-1 لإحباط هجمات المنتخب الأسباني مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة.

لكن خطة هيدينك لم تؤت ثمارها وتلاشت بعد 20 دقيقة فقط عندما استغل فيرناندو توريس سرعته وتجاوز دينيس كولودين ليمرر الكرة بمهارة إلى فيا الذي سددها في الشباك الخالي معلنا عن تقدم المنتخب الأسباني 1/صفر.

ودفع الهدف المبكر الفريق الروسي للتخلي عن أداءه الدفاعي وبدأ تبادل الهجمات مع منافسه. وفي الدقيقة 23 استغل كونستانتين زوريانوف ثغرة في الدفاع الأسباني وانطلق ليسدد كرة خطيرة لكنها اصطدمت بالقائم الذي أنقذ حارس المرمى الأسباني إيكر كاسياس من هدف.

وقبل أربع دقائق من نهاية الشوط الأول سدد رومان بافليوتشنكو كرة اصطدمت بعارضة المرمى الأسباني.

واستطاع المنتخب الأسباني تعزيز تقدمه قبل انتهاء الشوط الأول بالهدف الثاني الذي أحرزه فيا في الدقيقة 44 إثر تمريرة من أندريس إنيستا.

وفي الشوط الثاني فاجأ المنتخب الأسباني الجميع ولجأ إلى التراجع للدفاع عن مرماه مع الاعتماد على الهجمات المرتدة وبدا واثقا من عدم قدرة منافسه على تشكيل خطورة كبيرة على المرمى في ظل غياب أندري أرشافين بسبب الإيقاف وبافل بوجربنياك المصاب.

وفي الدقيقة 75 ، أضاف المنتخب الأسباني الهدف الثالث عن طريق فيا الذي تلقى تمريرة من فابريجاس وراوغ رومان شيروكوف ثم سدد الكرة في الشباك ليضاعف محنة المنتخب الروسي.

وقبل أربع دقائق من نهاية المباراة، استغل المنتخب الروسي تراخي الدفاع الأسباني ورد بهدف سجله بافليوتشنكو إثر ضربة ركنية.

وفي الثوان الأخيرة من اللقاء اختتم فابريجاس التسجيل بالهدف الرابع لأسبانيا حيث أخفق حارس المرمى الروسي ايجور أكينفيف في تشتيت كرة سددها خافي هيرنانديز لتصل إلى فابريجاس الذي يودعها الشباك


**************************************************
-----------------------------------------------------------------------
**************************************************
حقق المنتخب السويدي فوزا متأخرا على نظيره اليوناني وتغلب عليه 2/صفر اليوم الثلاثاء بمدينة سالزبرج النمساوية في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الرابعة بنهائيات كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008) المقامة حاليا بالنمسا وسويسرا.

وجاء الشوط الأول باهتا حيث لم يشهد أي فرص خطيرة من الفريقين لينتهي بالتعادل السلبي.

وفي الشوط الثاني تقدم زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم فريق إنتر ميلان الإيطالي للمنتخب السويدي في الدقيقة 67 بهدف سجله من تسديدة قوية بعيدة المدى أسكن بها الكرة في شباك أنطونيوس نيكوبوليديس حارس مرمى المنتخب اليوناني حامل اللقب.

وبعد خمس دقائق فقط، استغل بيتر هانسون ثغرة في دفاع المنتخب اليوناني وأضاف الهدف الثاني للسويد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ود الأستاذ
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 335
العمر : 34
مكان الإقامة : أم درمان
Personalized field :
نشاط العضو :
31 / 10031 / 100

تاريخ التسجيل : 15/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: استديو تحليل المباريات والنتائج   الخميس يونيو 12, 2008 1:30 am

نجح المنتخب التركي في تحقيق الفوز على نظيره السويسري 2/1 في مدينة بازل السويسرية اليوم الأربعاء في ختام الجولة الثانية من مباريات المجموعة الأولى ليهدي المنتخب البرتغالي أولى مقاعد التأهل إلى الدور الثاني (دور الثمانية) ببطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008) المقامة حاليا في النمسا وسويسرا.


ويدين الفريق التركي بالفضل في فوزه إلى توران أردا الذي سجل الهدف الفوز في الوقت القاتل من اللقاء.

وعانى اللاعبون من الأمطار الغزيرة التي أعاقت حركتهم خلال المباراة لكن المنتخب السويسري استطاع التقدم في الدقيقة 32 بهدف أحرزه مراد ياكين.

وفي الدقيقة 57 ، تعادل الفريق التركي بهدف أحرزه اللاعب البديل سميح سمتورك الذي شارك في الشوط الثاني.

وفي الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للمباراة حسم أدرا اللقاء لصالح تركيا وسجل هدف الفوز 2/1 ليطيح بآمال السويسريين وينعش أمال بلاده في التأهل إلى الدور الثاني.

وكان المنتخب البرتغالي قد تصدر المجموعة برصيد ست نقاط بعدما تغلب على نظيره التشيكي 3/1 في وقت سابق اليوم
----------------------------------------------------------------------------
----------------------------------------------------------------------------
قطع المنتخب البرتغالي شوطا كبيرا نحو التأهل إلى دور الثمانية لبطولة نهائيات كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2008) بتغلبه على نظيره التشيكي 3/1 اليوم الأربعاء بمدينة جنيف السويسرية ضمن منافسات المجموعة الأولى.

وتقدم ديكو نجم برشلونة الأسباني بهدف للبرتغال في الدقيقة الثامنة ثم أضاف زميله كريستيانو رونالدو هداف مانشستر يونايتد الإنجليزي الهدف الثاني للفريق في الدقيقة 63 قبل أن يختتم كواريزما سلسلة أهداف المنتخب البرتغالي في الدقيقة 90 من المباراة.

بينما أحرز ليبور سيونكو الهدف الوحيد للتشيك في الدقيقة 18 من المباراة.

وسيتأهل المنتخب البرتغال رسميا إلى دور الثمانية إذا انتهت المباراة الأخرى في المجموعة بين تركيا وسويسرا في وقت لاحق اليوم بتعادل الفريقين أو بفوز تركيا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ود الأستاذ
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 335
العمر : 34
مكان الإقامة : أم درمان
Personalized field :
نشاط العضو :
31 / 10031 / 100

تاريخ التسجيل : 15/04/2008

مُساهمةموضوع: كرواتيا و بولندا ---المانيا و كرواتيا   الخميس يونيو 12, 2008 11:32 pm

سجل ايفيكا فاستيك هدفا من ضربة جزاء في الوقت القاتل ليقود المنتخب النمساوي إلى التعادل مع نظيره البولندي 1/1 اليوم الخميس بالعاصمة النمساوية فيينا في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية ببطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008) المقامة حاليا في النمسا وسويسرا.


وبهذا التعادل تضمن كرواتيا التأهل للدور الثاني (دور الثمانية) بغض النظر عن نتيجة مباراتها الثالثة الأخيرة بالمجموعة.


وتقدم المنتخب البولندي بهدف في الشوط الأول سجله لاعب خط الوسط المهاجم روجر جيريرو ، المولود في البرازيل والذي حصل على الجنسية البولندية في نيسان/أبريل الماضي ، في الدقيقة 30 بعدما أهدر الفريق النمساوي عددا من الفرص.


وفي الثوان الأخيرة من المباراة، حصلت النمسا على ضربة جزاء تقدم فاستيك لتسديدها محرزا منها هدف التعادل 1/1 لبلاده.
--------------------------------------------------------------------------
--------------------------------------------------------------------------
قطع المنتخب الكرواتي شوطا كبيرا نحو التأهل للدور الثاني (دور الثمانية) ببطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008) المقامة حاليا في النمسا وسويسرا بعدما تغلب على نظيره الألماني 2/1 اليوم الخميس بمدينة كلاجنفورت النمساوية في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية.

ودفع المنتخب الالماني ثمن ثغراته الدفاعية وافتقاده الحسم في الهجمات. وتقدم المنتخب الكرواتي بهدفين سجلهما داريو سرنا وايفيكا أوليتش ثم رد الفريق الألماني بهدف أحرزه لوكاس بودولسكي قبل 11 دقيقة من نهاية المباراة.

وزادت محنة المنتخب الألماني عندما طرد اللاعب البديل باستيان شفاينشتايجر في الثوان الأخيرة من اللقاء حيث حصل على البطاقة الحمراء مباشرة لتعديه على جيركو ليكو.

وارتفع رصيد المنتخب الكرواتي ، الذي فاز على النمسا 1/صفر في المباراة الأولى ، إلى ست نقاط ليتصدر المجموعة بفارق ثلاث نقاط أمام نظيره الألماني الذي فاز على المنتخب البولندي 2/صفر في الجولة الأولى يوم الأحد الماضي.

ويضمن المنتخب الكرواتي ، الذي يدربه المدير الفني سلافن بيليتش ، التأهل لدور الثمانية في حالة فوز المنتخب النمساوي على نظيره البولندي أو تعادله معه في المباراة التي تجمع بين الفريقين في وقت لاحق اليوم بالعاصمة النمساوية فيينا.

وخاض يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني مباراة اليوم بنفس التشكيل الأساسي الذي خاض المباراة الأولى أمام بولندا ، حيث دفع ببودولسكي في مركز الجناح الأيسر خلف المهاجمين ميروسلاف كلوزه وماريو جوميز.

وسيطر الفريق الألماني على مجريات اللعب في بداية المباراة التي أقيمت على استاد "فورثرسي" لكن دون تشكيل خطورة على مرمى منافسه حيث لجأ المنتخب الكرواتي إلى تضييق المساحات وإحباط محاولات لاعبي الوسط لتسلم الكرة وعدم فتح أي مساحات أمامهم.

وبمرور الوقت، دخل الفريق الكرواتي أجواء المباراة وكاد أن يتقدم في الدقيقة 19 عندما مرر إيفيكا أوليتش كرة إلى لوكا مودريتش ليسددها لكن كريستوف ميتزيلدر أحبط الهجمة بمهارة.

وبعد خمس دقائق، استطاع المنتخب الكرواتي التقدم بالهدف الأول حيث شن هجمة منظمة وتناقل الكرة بين لاعبيه حتى وصلت إلى دانييل برانييتش الذي مررها لداريو سرنا ليسددها في الشباك مستغلا غفلة الظهير الأيسر الألماني مارسيل يانسن.

وبعد دقيقتين جاءت أخطر فرص المنتخب الألماني في الشوط الأول وكانت من نصيب جوميز لكن مهاجم شتوتجارت سدد الكرة فوق العارضة.

وأهدر نيكو كرانيكار نجم فريق بورتسموث الإنجليزي فرصة ثمينة لكرواتيا في الدقيقة 29 عندما سدد كرة من مسافة 11 مترا لكنها مرت فوق العارضة.

وخضع حارس المرمى الكرواتي ستيبي بليتيكوسا لاختبار عندما حصل المنتخب الألماني على ضربة حرة سددها مايكل بالاك لكنها لم تسفر عن جديد.

وقبل أربع دقائق من نهاية الشوط الأول، أهدر كارنيكار فرصة ثمينة أخرى للمنتخب الكرواتي حيث سدد كرة غير متقنة ليتصدى لها الحارس الألماني ينز ليمان بسهولة.

وفي الشوط الثاني، بدل لوف اللاعب يانسن في محاولة لتنشيط خط الدفاع حيث دفع باللاعب فيليب لام في مركز الظهير الأيسر ونقل ديفيد أودونكور إلى مركز الظهير الأيمن.

ومع غياب الحسم عن هجمات المنتخب الألماني، كثف المنتخب الكرواتي ضغطه الهجومي وحالفه الحظ ليدعم تقدمه بالهدف الثاني في الدقيقة 62 وسجله أوليتش عندما انطلق ايفان راكيتيتش غير المراقب ومرر كرة ارتطمت ببودولسكي لينحرف اتجاهها إلى القائم ويسكنها أوليتش الشباك بسهولة.

ودفع لوف باللاعب شفاينشتايجر بدلا من جوميز غير الفعال وكاد لاعب خط وسط بايرن ميونيخ أن يسجل لبلاده في الدقيقة 71 لكنه سدد كرة خارج الشباك.

وبدا المنتخب الكرواتي سعيدا بالحفاظ على تقدمه لكن بودولسكي أثار القلق شيئا ما عندما سجل هدفا لألمانيا في الدقيقة 79 .

ودفع لوف بالمهاجم كيفن كوراني بدلا من كليمنز فريتز لاعب خط وسط فيردر بريمن أملا في خطف هدف التعادل ولكن المنتخب الكرواتي حافظ على تقدمه لينهي المباراة بنتيجة 2/1 لصالحه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ود الأستاذ
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 335
العمر : 34
مكان الإقامة : أم درمان
Personalized field :
نشاط العضو :
31 / 10031 / 100

تاريخ التسجيل : 15/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: استديو تحليل المباريات والنتائج   السبت يونيو 14, 2008 12:18 am

حجز المنتخب الهولندي مقعده في الدور الثاني (دور الثمانية) ببطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008) المقامة حاليا في النمسا وسويسرا بعدما تغلب على نظيره الفرنسي 4/1 اليوم الجمعة بمدينة بيرن السويسري في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثالثة.

وتقدم المنتخب الهولندي بعد تسع دقائق فقط من بداية المباراة بهدف سجله ديرك كاوت إثر ضربة ركنية سددها جيوفاني فان برونكهورست ثم أضاف اللاعب البديل روبين فان بيرسي الهدف الثاني لهولندا في الدقيقة 59 إثر هجمة مرتدة سريعة قادها رود فان نيستلروي وآريين روبن.

ورد المنتخب الفرنسي الذي يدربه المدير الفني ريمون دومينيك بهدف في الدقيقة 71 سجله تييري هنري في شباك حارس المرمى الهولندي إدوين فان دير سار إثر تمريرة من ويلي سانيول.

ولكن بعد دقيقة واحدة اضاف روبن الهدف الثالث لمنتخب بلاده في شباك حارس المرمى الفرنسي جريجوري كوبيه.

وفي الثواني الأخيرة من المباراة ضاعف ويسلي شنايدر فرحة الجماهير الهولندية وأضاف الهدف الرابع من تسديدة من خارج حدود منطقة الجزاء لينتهي اللقاء بفوز هولندا 4/1 .

وارتفع رصيد المنتخب الهولندي الذي يدربه المدير الفني ماركو فان باستن إلى ست نقاط في صدارة المجموعة ، حيث كان قد تغلب على نظيره الإيطالي بطل العالم 3/صفر في المباراة الأولى.

وضمن المنتخب الهولندي البقاء في المركز الأول بغض النظر عن نتيجة مباراته الأخيرة حيث يتفوق بفارق أربع نقاط أمام نظيره الروماني وخمس نقاط أمام منتخبي فرنسا وإيطاليا.

ويلتقي المنتخب الهولندي في مباراته بالجولة الثالثة الأخيرة مع نظيره الروماني يوم الأربعاء المقبل بينما تلتقي فرنسا مع إيطاليا في إعادة للقاء الذي جمع بينهما في نهائي كأس العالم 2006 بألمانيا

/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/

تصدى حارس المرمى الإيطالي جانلويجي بوفون لضربة جزاء ونجح فى صدها بعد ان حول المنتخب الإيطالي تخلفه بهدف أمام نظيره الروماني إلى التعادل 1/1 في المباراة التي جمعت بين الفريقين اليوم الجمعة بمدينة زيوريخ السويسرية في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثالثة ببطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008) المقامة حاليا في النمسا وسويسرا.

وبذلك حافظ بوفون على أمل بلاده في التأهل عن المجموعة الثالثة المعروفة باسم "مجموعة الموت" إلى الدور الثاني (دور الثمانية) من يورو 2008 .

واستغل أدريان موتو خطئا دفاعيا ارتكبه جانلوكا زامبروتا ليتقدم بهدف المنتخب الروماني في الدقيقة 55 لكن بعد ثوان تعادل المنتخب الإيطالي بهدف سجله كريستيان بانوتشي في شباك حارس المرمى الروماني بوجدان لوبونت بمساعدة جورجيو شيليني.

وكاد المنتخب الإيطالي ، الذي خسر أمام نظيره الهولندي صفر/3 في مباراته الأولى ، أن يتلقى الهزيمة الثانية على التوالي عندما حصل المنتخب الروماني على ضربة جزاء قبل 11 دقيقة فقط من نهاية المباراة إثر قيام بانوتشي بعرقلة دانييل نيكولاي داخل منطقة الجزاء.

وتقدم موتو لتسديد الضربة لكن بوفون تصدى لها ببراعة لينقذ بلاده من هدف مؤكد ويجدد أمال المنتخب الإيطالي بطل العالم في مواصلة مشواره بالبطولة الأوروبية.

وحصد المنتخب الإيطالي الذي يدربه المدير الفني روبرتو دونادوني أول نقطة له في المجموعة الثالثة بينما رفع المنتخب الروماني رصيده إلى نقطتين حيث كان قد تعادل في مباراته الأولى مع نظيره الفرنسي سلبيا.

وأجرى دونادوني خمسة تغييرات في مباراة اليوم على التشكيل الأساسي الذي خاض به المباراة أمام هولندا.

وخاض كل من الفريقين مباراة اليوم مدركا أن الهزيمة تعني نهاية مشواره في البطولة الأوروبية ولعب كلاهما بشكل هجومي في الشوط الأول حيث صنع كل منهما عدة فرص تهديفية.

وتلقى المنتخب الروماني صدمة في الدقيقة 22 عندما أصيب مدافعه ميريل رادوي في رأسه إثر التحام مع أحد زملائه واضطر للخروج حيث دفع المدرب باللاعب نيكولاي ديكا بدلا منه.

وكاد المنتخب الروماني أن يتقدم في الدقيقة 17 عندما تلقى موتو مهاجم فريق فيورنتينا الإيطالي الكرة من تمريرة طولية لكنه أخفق في تسديدها في الشباك لدى خروج الحارس بوفون.

وبعد ثلاث دقائق أتيحت فرصة أخرى أمام الفريق الروماني حيث سدد كريستيان شيفو ضربة حرة وارتطمت الكرة ببانوتشي لكنها اصطدمت بالقائم.

وشكل الفريق الإيطالي خطورة كبيرة على مرمى منافسه في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول حيث كاد أن يسجل عن طريق لوكا توني وجورجيو شيليني.

وفي الوقت المحتسب بدل الضائع بالشوط الأول سدد توني الكرة في الشباك إثر ضربة حرة سددها زامبروتا لكن الحكم النرويجي توم هينينج أوفريبو لم يحتسب الهدف بدعوى التسلل لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

وبعد تسع دقائق من بداية الشوط الثاني حاول زامبروتا إرجاع الكرة إلى زميله الحارس بوفون لكن تمريرته كانت ضعيفة واستطاع موتو اللحاق بالكرة وأسكنها الشباك الإيطالي معلنا عن تقدم رومانيا.

ولم يستمر تقدم المنتخب الروماني سوى دقيقة واحدة حيث مرر شيليني الكرة داخل منطقة الجزاء وأخفق مدافعو رومانيا في تشتيتها لتصل إلى بانوتشي ، الذي كان يقف على بعد حوالي متر واحد من خط المرمى ، ويسكنها الشباك بسهولة مدركا التعادل لإيطاليا.

وبعدها كثف المنتخب الإيطالي ضغطه الهجومي رغبة في تحقيق الفوز وسدد دانييلي دي روسي كرة خطيرة في الدقيقة 75 إثر تمريرة من توني لكن لوبونت تصدى لها ببراعة .

وفي الدقيقة 79 حصل المنتخب الروماني على ضربة جزاء لكن بوفون تألق في التصدي لها وصدها ليحافظ على أمل بلاده في البقاء بالبطولة.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ود الأستاذ
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 335
العمر : 34
مكان الإقامة : أم درمان
Personalized field :
نشاط العضو :
31 / 10031 / 100

تاريخ التسجيل : 15/04/2008

مُساهمةموضوع: ألمانيا تهزم النمسا وتتأهل مع كرواتيا إلى دور الثمانية بيورو   الثلاثاء يونيو 17, 2008 1:36 am

سجل القائد مايكل بالاك هدفا من ضربة حرة في الدقيقة 49 ليقود المنتخب الألماني للفوز على نظيره النمساوي 1/صفر اليوم الاثنين في فيينا في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الثانية بالدور الأول لبطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008) المقامة حاليا في النمسا وسويسرا.


وانتزع المنتخب الألماني بذلك بطاقة التأهل للدور الثاني مع نظيره الكرواتي الذي تصدر المجموعة برصيد تسع نقاط بعدما تغلب اليوم على نظيره البولندي 1/صفر في كلاجنفورت.


وأمر الحكم الاسباني مانويل جونزاليس الذي أدار اللقاء بطرد يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الالماني وجوزيف هايكرشبرجر مدرب النمسا من الملعب ليتابعا المباراة من المدرجات في الشوط الأول بسبب جدالهما مع الحكم الرابع.
/**/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/
سجل ايفان كلاسنيتش هدفا في الشوط الثاني ليقود المنتخب الكرواتي إلى فوز مستحق على نظيره البولندي 1/صفر اليوم الاثنين في كلاجنفورت بالنمسا في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الثانية بالدور الأول لبطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008) المقامة حاليا في النمسا وسويسرا.


وبذلك تصدر المنتخب الكرواتي الذي يدربه سلافن بيليتش المجموعة برصيد تسع نقاط ليلتقي في الدور الثاني (دور الثمانية) مع نظيره التركي صاحب المركز الثاني في المجموعة الأولى.

وأحرز كلاسنيتش هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 52 إثر تمريرة من دانييل برانييتش. يذكر أن كلاسنيتش هو أول لاعب يشارك في نهائيات أي من بطولات كأس الامم الأوروبية بعد خضوعه لعملية لزرع كلية.


وكانت كرواتيا قد ضمنت التأهل للدور الثاني قبل مباراة اليوم ، وكان كلاسنيتش أحد تسعة تغييرات أجراها بيليتش في مباراة اليوم على التشكيل الأساسي الذي لجأ المدرب إلى إراحة أغلب لاعبيه قبل مباراة تركيا المقررة يوم الجمعة المقب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ود الأستاذ
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 335
العمر : 34
مكان الإقامة : أم درمان
Personalized field :
نشاط العضو :
31 / 10031 / 100

تاريخ التسجيل : 15/04/2008

مُساهمةموضوع: ايطاليا و هولندا   الأربعاء يونيو 18, 2008 12:11 am

واصل المنتخب الهولندي لكرة القدم انتصاراته وحقق فوزا رائعا بلاعبي الصف الثاني على نظيره الروماني 2/صفر اليوم الثلاثاء في الجولة الثالثة الاخيرة من مباريات المجموعة الثالثة في كأس الأمم الاوروبية الثالثة عشر (يورو 2008) المقامة حاليا بالنمسا وسويسرا ليكون الفوز الثالث على التوالي للفريق في الدور الاول للبطولة.

ووجه المنتخب الهولندي بهذا الفوز إنذارا شديد اللهجة إلى باقي منافسيه في البطولة حيث أكد أنه حضر إلى النمسا وسويسرا للعودة بكأس البطولة التي توج بلقبها قبل 20 عاما ليكون اللقب الوحيد في تاريخ الفريق حتى الان.

وانتهى الشوط الاول من المباراة بالتعادل السلبي ثم سجل كلاس يان هانتلار وروبن فان بيرسي هدفي الفريق في الدقيقتين 54 و88 ليؤكد الفريق جدارته بالتأهل لدور الثمانية والذي ضمن التأهل إليه قبل مباراة اليوم.

ويلتقي المنتخب الهولندي في دور الثمانية مع الفائز من المواجهة المصيرية غدا الاربعاء بين المنتخبين الروسي والسويدي على البطاقة الثانية للمجموعة الرابعة إلى دور الثمانية.

ورفع المنتخب الهولندي رصيده إلى تسع نقاط من ثلاثة انتصارات متتالية بينما تجمد رصيد رومانيا عند نقطتين في المركز الثالث بالمجموعة ليخرج من البطولة صفر اليدين.

وبذلك أصبح المنتخب الهولندي هو سادس فريق فقط في تاريخ البطولة ينجح في الفوز بالمباريات الثلاث في مجموعته بالدور الاول.

وجاءت البداية لصالح المنتخب الروماني الذي بادر بالهجوم ومرر ادريان موتو نجم الفريق الكرة إلى زميله ماريوس نيكولاي الذي سددها قوية ولكن بعيدا عن المرمى.

وسرعان ما استعاد المنتخب الهولندي توازنه وبدأ في مبادلة الفريق الروماني الهجمات ولكن الدفاع الروماني كان للهجوم الهولندي بالمرصاد.

وفشلت محاولات الفريقين على مدار الشوط الاول لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

ومع بداية الشوط الثاني شن المنتخب الروماني بعض هجماته وسدد أدريان موتو كرة قوية من 35 ياردة أمسكها الحارس الهولندي البديل اليقظ مارتن ستيكلنبرج.

ورد روبن فان بيرسي نجم المنتخب الهولندي بهجمة سريعة حيث وصل بالكرة إلى داخل منطقة جزاء رومانيا وسدد الكرة زاحفة تصدى لها الحارس الروماني بوجدان لوبونت.

وفي الدقيقة 54 أسفرت هجمات المنتخب الهولندي أخيرا عن هدف التقدم حيث مر إبراهيم أفيلاي الكرة من الناحية اليمنى إلى أورلاندو إنجلار الذي هيأها لزميله كلاس يان هونتلار الذي سددها في شباك المنتخب الروماني معلنا تقدم المنتخب الهولندي بهدف ثمين أضعف آمال رومانيا وضاعف من آمال المنتخب الايطالي الذي كان بحاجة لعدم فوز المنتخب الروماني في هذه المباراة.

ولم يتراجع المنتخب الهولندي للدفاع بعد تسجيل الهدف حيث واصل الفريق هجومه حتى أضاف روبن فان بيرسي الهدف الثاني للفريق قبل نهاية المباراة بثلاث دقائق فقط بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء.

*/*/************************************/////////////////////************/
لحق المنتخب الإيطالي بطل العالم بقافلة المتاهلين لدور الثمانية في بطولة كأس الامم الاوروبية الثالثة عشر (يورو 2008) لكرة القدم والمقامة حاليا بالتنظيم المشترك بين سويسرا والنمسا ذلك بتغلبه على نظيره الفرنسي 2/صفر اليوم الثلاثاء في الجولة الثالثة الاخيرة من مباريات المجموعة الثالثة (مجموعة الموت) في الدور الاول للبطولة.

وخطف المنتخب الإيطالي نظيره الفرنسي مجددا وأكد تفوقه عليه بعد عامين من التغلب على الديك الفرنسي الازرق في نهائي بطولة كأس العالم 2006 بألمانيا والتي شهدت فوز المنتخب الايطالي بضربات الترجيح.

ولم تختلف الاثارة في مباراة اليوم عنها في نهائي كأس العالم حيث عاند الحظ المنتخب الفرنسي ووقف بجوار المنتخب الايطالي "الآزوري" بعد إصابة نجم المنتخب الفرنسي فرانك ريبيري في وقت مبكر من المباراة وطرد زميله إيريك أبيدال بعد 24 دقيقة فقط من بداية اللقاء.

ومن نفس الكرة التي طرد بسببها أبيدال احتسب الحكم السلوفاكي ميشيل لوبوس ضربة جزاء ضد أبيدال لعرقلته لوكا توني داخل منطقة الجزاء الفرنسية وتقدم أندريا بيرلو لتسديد الضربة حيث سجل منها هدف التقدم الايطالي في الدقيقة 25 .

وفي الدقيقة 62 من اللقاء سجل دانييلي دي روسي الهدف الثاني لإيطاليا ليؤكد فوز الفريق وتأهله لدور الثمانية في البطولة بعدما احتل المركز الثاني في المجموعة برصيد أربع نقاط بينما خرج المنتخب الفرنسي صفر اليدين من البطولة بعدما تجمد رصيده في المركز الاخير بالمجموعة عند نقطة وحيدة.

ويلتقي المنتخب الايطالي في دور الثمانية مع نظيره الاسباني الذي ضمن صدارة المجموعة الرابعة في الدور الاول للبطولة.

وثار المنتخب الايطالي بهذا الفوز لهزيمته أمام المنتخب الفرنسي في باريس ضمن التصفيات المؤهلة لهذه البطولة بينما تعادل الفريقان غيابا في إيطاليا خلال نفس التصفيات.

وسبق للمنتخب الفرنسي أن تغلب على نظيره الايطالي في مباراة مثيرة أيضا في نهائي يورو 2000 ببلجيكا وهولندا.

ويدين المنتخب الإيطالي بالفضل في التأهل إلى الدور الثاني إلى نظيره الهولندي الذي لولا فوزه على المنتخب الروماني 2/صفر في المباراة الثانية بالمجموعة اليوم لما تأهل أبطال العالم إلى دور الثمانية.

وجاءت المباراة قوية ومثيرة من الطرفين وإن كان المنتخب الإيطالي الأفضل والأخطر هجوميا على مدار الشوطين حيث يأمل الفريق الذي يدربه المدير الفني روبرتو دونادوني في إضافة لقب يورو 2008 إلى لقب كأس العالم 2006 .

وبدأت المباراة حماسية وشهدت قمة الإثارة حيث قدم الفريقان واحدا من أقوى لقاءات البطولة الحالية.

وبدأ المنتخب الفرنسي مهاجما بينما استغرق المنتخب الإيطالي دقائق قليلة لجس نبض منافسه.

وتوالت الهجمات الفرنسية في الدقائق الأولى رغبة في خطف هدف مبكر لكن المنتخب الإيطالي لجأ إلى الحذر الدفاعي الشديد.

ورغم ذلك كانت أولى الفرص الخطيرة من نصيب النجم الإيطالي لوكا توني حيث تلقى تمريرة طولية متقنة وسدد كرة زاحفة قوية من حدود منطقة الجزاء لكنها مرت بجوار القائم لدى خروج الحارس الفرنسي جريجوري كوبيه من مرماه.

وفي الدقيقة الثامنة تلقى الفريق الفرنسي صدمة عندما التحم النجم الفرنسي فرانك ريبيري مع الإيطالي جانلوكا زامبروتا وسقط ريبيري مصابا ليضطر إلى الخروج ودفع المدير الفني ريمون دومينيك باللاعب سمير نصري بدلا منه.

وبعد دقيقتين أتيحت فرصة أخرى أمام المنتخب الإيطالي حيث تلقى كريستيان بانوتشي ضربة ركنية بتسديدة رأس رائعة لكن لاعب خط الوسط الفرنسي كلود ماكليلي أطاح بالكرة في ظل رقابة من زميله الحارس.

ووجه المنتخب الفرنسي تركيزه إلى الهجوم بشكل مستمر في حين اعتمد الفريق الإيطالي على الهجمات المرتدة السريعة.

وفي الدقيقة 15 سدد النجم الفرنسي كريم بنزيمة كرة زاحفة قوية اخترقت الدفاع لكنها مرت بجوار القائم.

وأشهر الحكم السلوفاكي أول بطاقة صفراء في المباراة في الدقيقة 18 وكانت من نصيب الفرنسي باتريس إيفرا للخشونة مع أنطونيو كاسانو.

وأتيحت فرصة خطيرة أمام الفرنسي سيدني جوفو في الدقيقة 19 لكنه سدد الكرة دون تركيز بعيدة عن المرمى.

وازدادت الأمور سوءا بالنسبة للمنتخب الفرنسي في الدقيقة 24 حيث عرقل أبيدال المهاجم الايطالي لوكا توني داخل منطقة الجزاء ليحصل اللاعب الفرنسي على البطاقة الحمراء ويحتسب الحكم ضربة جزاء لصالح المنتخب الإيطالي.

وتقدم أندريا بيرلو لتسديد ضربة الجزاء محرزا منها هدف التقدم لإيطاليا.

وجاء الهدف ليضاعف حماس المنتخب الإيطالي الذي حاصر نظيره الفرنسي في وسط ملعبه وشكل خطورة كبيرة على مرماه.

واضطر دومينيك لإشراك جان ألان بومسونج بدلا من سمير نصري في الدقيقة 26 لتأمين خط دفاع الفريق وتعويض غياب أبيدال.

في الدقيقة 29 أتيحت أمام توني ثلاث فرص متتالية حيث تلقى تمريرة طولية وسدد الكرة بمؤخرة قدمه بمهارة عالية لكنها بجوار القائم ثم سدد كرة أخرى فوق العارضة وبعد ثوان تلقى تمريرة طولية أخرى لكنها بجوار القائم ليعانده الحظ مجددا.

وكاد تييري هنري أن يتعادل لفرنسا في الدقيقة 34 عندما تلقى تمريرة طولية وسدد الكرة بمهارة في الزاوية البعيدة لكنها مرت بجوار القائم.

وكثف الفريق الفرنسي ضغطه الهجومي في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول رغبة في خطف هدف التعادل وتجديد أمله لكن الفريق الإيطالي لجأ إلى التكتل الدفاعي للحفاظ على تقدمه.

وحصل المنتخب الفرنسي على ضربة حرة في الدقيقة 38 سددها كريم بنزيمة لكن الكرة اصطدمت بالحائط البشري.

وفي الدقيقة 44 عرقل الفرنسي جيريمي تولالان النجم الايطالي دانييلي دي روسي ليحصل المنتخب الإيطالي على ضربة حرة سددها فابيو جروسو بمهارة شديدة لكن الحارس الفرنسي تصدى لها بصعوبة قبل أن يشتتها الدفاع.

وبعدها حصل بيرلو على إنذار للخشونة مع بنزيمة كما حصل زميله جورجيو كيليني على البطاقة الصفراء أيضا في الثواني الأخيرة من الشوط الذي انتهى بتقدم إيطاليا 1/صفر.

وبذلك يغيب بيرلو عن اللقاء أمام أسبانيا للإيقاف حيث حصل اليوم على الانذار الثاني له في الدور الاول.

في الشوط الثاني أعاد المنتخب الفرنسي تنظيم صفوفه وكاد أن يتعادل بعد ثلاث دقائق فقط عندما سدد بنزيمة كرة قوية لكنها مرت فوق العارضة.

وبعدها تألق حارس المرمى الإيطالي جانلويجي بوفون في التصدي لكرة زاحفة خطيرة سددها تييري هنري من داخل حدود منطقة الجزاء.

وبدت المباراة أكثر هدوءا وانحصرت الكرة في وسط الملعب.

ولكن المنتخب الإيطالي ضاعف محنة نظيره الفرنسي وأضاف الهدف الثاني في شباكه في الدقيقة 62 حيث حصلت إيطاليا على ضربة حرة من مسافة 35 ياردة وتهيأت الكرة إلى دي روسي الذي سددها صاروخية لترتطم بهنري وتغير اتجاهها قبل أن تسكن شباك كوبيه.

وبعدها ازدادت الأمور سوءا للمنتخب الفرنسي حيث تأثر الفريق سلبيا بالخروج المبكر لريبيري والتبديلين الاضطراريين في الشوط الأول وكاد بنزيمة يسجل هدفا لفرنسا في الدقيقة 74 عندما سدد كرة ساحرة من حدود منطقة الجزاء لكن الحارس الإيطالي تصدى لها ببراعة وشتتها إلى ضربة ركنية لم تستغل.

وبعدها اضطر الفرنسي وليام جالاس لمواصلة اللعب رغم إصابته وحصل هنري على البطاقة الصفراء.

وسدد كاسانو كرة زاحفة خطيرة في الدقيقة 87 لكن الحارس الفرنسي تصدى لها ببراعة كما تصدى لكرة خطيرة أخرى سددها لوكا توني في الثواني الأخيرة لتنتهي المباراة بفوز إيطاليا 2/صفر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ود الأستاذ
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 335
العمر : 34
مكان الإقامة : أم درمان
Personalized field :
نشاط العضو :
31 / 10031 / 100

تاريخ التسجيل : 15/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: استديو تحليل المباريات والنتائج   الخميس يونيو 19, 2008 12:36 am

أكمل المنتخب الروسي لكرة القدم عقد الفرق المتأهلة إلى نهائيات كأس الامم الاوروبية الثالثة عشر (يورو 2008) المقامة حاليا بالتنظيم المشترك بين النمسا وسويسرا بتغلبه على نظيره السويدي 2/صفر اليوم الاربعاء في الجولة الثالثة الاخيرة من مباريات المجموعة الرابعة في الدور الاول للبطولة.

وواصل المنتخب الروسي عروضه القوية في البطولة ونجح بلاعبيه الشبان وخبرة مديره الفني الهولندي جوس هيدينك في الاطاحة بالمنتخب السويدي الاكثر منه خبرة.

وفاجأ المنتخب الروسي الجميع بعرضه القوي وأدائه الهجومي منذ بداية المباراة واستحق الفريق الروسي تحقيق الفوز في هذه المباراة لأنه كان الافضل من جميع الوجوه سواء كان في الدفاع أو الهجوم.

وفشل المنتخب السويدي بقيادة مهاجميه المتألق زلاتان إبراهيموفيتش والمخضرم هنريك لارسون ومعهم لاعب خط الوسط المهاجم فريدريك ليونجبرج في تهديد مرمى روسيا بالشكل المطلوب ليفشل الفريق السويدي في انتزاع البطاقة الثانية من هذه المجموعة إلى دور الثمانية.

ورفع المنتخب الروسي رصيده إلى ست نقاط ليحتل المركز الثاني بفارق ثلاث نقاط خلف المنتخب الأسباني الذي حجز صدارة المجموعة قبل هذه الجولة.

أما المنتخب السويدي فتجمد رصيده عند ثلاث نقاط فقط في المركز الثالث بعدما مني بالهزيمة الثانية على التوالي.

وكان المنتخب السويدي بحاجة فقط إلى التعادل في هذه المباراة ليحجز بطاقة التأهل الاخيرة إلى دور الثمانية ولكن الفريق فشل في مجاراة منافسه الروسي في الاداء السريع والتسديدات القوية على المرمى ليخرج من البطولة صفر اليدين.

وتقدم رومان بافليوتشينكو بالهدف الاول في الدقيقة 24 ثم أضاف زميله أندري أرشافين الهدف الثاني في الدقيقة 50 .

وفشلت جميع محاولات المنتخب السويدي لتعديل النتيجة بل كاد المنتخب الروسي يضاعف من هامش الفوز حيث سنحت له العديد من الأهداف لكنه أهدرها تباعا لقلة الخبرة أحيانا وللتسرع أحيانا أخرى.

ولم تستمر فترة جس النبض طويلا حيث بدأ المنتخب الروسي المباراة بكثافة هجومية أملا في تسجيل هدف مبكر.

وحصل الحارس السويدي أندرياس إيساكسون على بطاقة صفراء في الدقيقة العاشرة لتعمد إضاعة الوقت.

وفي الدقيقة 11 سدد السويدي يوهان إيلماندر تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء ولكنها علت العارضة.

وتواصلت هجمات الدب الروسي الذي شكل خطورة حقيقية على مرمى إيساكسون حيث سدد أندري ارشافين تسديدة رائعة من داخل منطقة الجزاء ضلت طريقها إلى المرمى قبل أن تصل الكرة إلى رومان بافليوتشينكو من حدود منطقة الجزاء ولكنه سدد بجوار القائم.

وسدد لارسون كرة ضعيفة من حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 17 أنقذها الحارس الروسي إيجور أكينفيف بسهولة.

ومرر أرشافين كرة عرضية من الناحية اليسرى حولها ايساكسون إلى ركنية نفذها أرشافين لتصل الكرة إلى جيركوف ولكنه سدد خارج المرمى.

وفي الدقيقة 21 سدد أرشافين كرة ساقطة من الناحية اليسرى حولها ايساكسون لضربة ركنية.

وتقدم بافليوتشنكو بهدف لروسيا في الدقيقة 24 حيث وصلت الكرة إلى ألكسندر أنيوكوف في الناحية اليمنى مررها إلى إيجور سيمشوف الذي لعبها بدوره إلى بافليوتشنكو فلم يجد صعوبة في تسجيل الهدف الأول لروسيا.

وبعد سلسلة من التمريرات لروسيا وصلت الكرة إلى سيمشوف داخل المنطقة ولكنه سددها بغرابة خارج المرمى.

وسيطر المنتخب الروسي على مجريات اللعب تماما بعد هدف بافليوتشنكو الذي كان له مفعول السحر على أداء روسيا.

وكاد بافليوتشنكو أن يضيف الهدف الثاني له ولفريقه إثر تسديدة قوية من خارج المنطقة اصطدمت بالقائم ثم لمست أحد مدافعي السويد وارتطمت بالعارضة مرة أخرى قبل أن تخرج إلى ركنية.

واستلم أرشافين الكرة على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 36 وسدد كرة قوية حولها ايساكسون إلى ركنية.

وجاءت أخطر هجمة سويدية في الدقيقة 43 حيث وصلت الكرة للارسون داخل منطقة الجزاء سددها قوية ولكن أكينفيف حولها لضربة ركنية.

ولم يختلف الأداء في الشوط الثاني كثيرا حيث بدأ بسيطرة ميدانية من المنتخب الروسي الذي هاجم بكل خطوطه أملا في إضافة الهدف الثاني.

وأشهر حكم المباراة البطاقة الصفراء في وجه إيلماندر اثر تسديده الكرة بعد صافرة الحكم في الدقيقة 49 .

وفي الدقيقة 50 أضاف أرشافين الهدف الثاني لروسيا من تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء سكنت الزاوية اليمنى للحارس السويدي إثر تمريرة من زميله جيركوف.

ودفع الجهاز الفني للسويد بكيم كالستروم بدلا من دانيال أندرسون في محاولة لإنعاش القدرة الهجومية للفريق.

وظهر التوتر واضحا على أداء المنتخب السويدي بعد الهدف الثاني الذي منح ثقة كبيرة للفريق الروسي الذي اعتمد على الهجمات المرتدة التي شكلت خطورة كبيرة على مرمى السويد. ونال أرشافين بطاقة صفراء للخشونة.

وسحب جوس هيدينك المدير الفني للمنتخب الروسي دينيار بيليادينوف ودفع بالمهاجم إيفان ساينكو في الدقيقة 67 .

ووصلت كرة عرضية من الناحية اليسرى إلى زلاتان إبراهيموفيتش داخل منطقة الجزاء ولكنه سددها برأسه ضعيفة في يد الحارس الروسي.

وتحولت دفة المباراة تماما لصالح المنتخب السويدي الذي شن سلسلة من الهجمات شكلت بعض الخطورة على الدفاع الروسي المتكتل.

وحصل لارسون على ضربة حرة مباشرة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 75 إثر تعرضه لعرقلة من دينيس كولودين الذي نال بطاقة صفراء. وسدد إبراهيموفيتش الضربة الحرة المباشرة ولكنها علت العارضة.

وأجرى لارس لاجرباك المدير الفني للسويد تغييرا هجوميا فدفع بماركوس ألباك في الدقيقة 78 بدلا من ميكايل نيلسون.

وسدد كونستانتين زريانوف كرة قوية اصطدمت بالقائم الأيسر لإيساكسون في الدقيقة 80 قبل أن تصل الكرة إلى بافليوتشينكو داخل منطقة الجزاء ليسددها برأسه قوية ولكن الحارس الروسي كان لها بالمرصاد.

وسقط سيمشوف في الدقيقة 86 إثر اصطدامه بقوة بالسويدي أندرياس سفينسون.

ووسط ارتباك مدافعي المنتخب السويدي وصلت الكرة إلى أرشافين داخل منطقة الجزاء حيث سددها قوية ولكن إيساكسون أنقذ مرماه من هدف محقق قبل دقيقتين على نهاية المباراة.

ومر الوقت المتبقي من المباراة دون جديد لتنتهي المباراة بفوز المنتخب الروسي بهدفين نظيفين ويحسم تأهله إلى دور الثمانية.

++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

أفلت المنتخب الأسباني من الكمين اليوناني ونجح في تحويل تخلفه بهدف أمام المنتخب اليوناني إلى فوز ثمين 2/1 اليوم الاربعاء في الجولة الثالثة الاخيرة من مباريات المجموعة الرابعة في الدور الاول لبطولة كأس الامم الاوروبية الثالثة عشر (يورو 2008) المقامة حاليا بالتنظيم المشترك بين النمسا وسويسرا.

وحافظ المنتخب الأسباني على سجله خاليا من الهزائم في البطولة الحالية وانتزع ثلاث نقاط ثمينة من المنتخب اليوناني حامل اللقب الذي فشل بهذا

الهزيمة في إحراز أي نقطة في البطولة الحالية التي خرج منها بالفعل قبل هذه المباراة.

ورفع المنتخب الاسباني رصيده إلى تسع نقاط في صدارة المجموعة علما بأنه ضمن التأهل لدور الثمانية وصدارة المجموعة قبل مباراتي هذه الجولة حيث يلتقي مع نظيره الالماني في دور الثمانية.

بينما مني المنتخب اليوناني بالهزيمة الثالثة على التوالي وظل في المركز الرابع الاخير بالمجموعة بدون أي رصيد من النقاط.

وخاض المنتخب الاسباني المباراة بلاعبي الصف الثاني نظرا لضمان تأهله إلى دور الثمانية وكذلك احتلال قمة المجموعة بغض النظر عن نتيجة هذه المباراة.

وتأثر أداء المنتخب الأسباني بغياب نجومه الاساسيين فلم تسنح له الفرص الخطيرة أمام مرمى المنتخب اليوناني خاصة في الشوط الاول مما ساعد المنتخب اليوناني إلى التقدم قبل نهائية الشوط الاول.

وشهد الشوط الثاني بعض التحسن في أداء المنتخب الاسباني لينجح الفريق في تحقيق التعادل ثم الفوز في اللحظات الاخيرة.

وجاءت بداية المباراة هادئة من الفريقين حيث تأثر الاداء بموقفهما بعدما تأهل المنتخب الاسباني بالفعل إلى دور الثمانية وضمن صدارة المجموعة بينما خرج المنتخب اليوناني من البطولة صفر اليدين قبل هذا اللقاء.

واستمر الاداء هادئا حتى كاد خافي ألونسو نجم المنتخب الاسباني يسجل هدف التقدم لفريقه بتسديدة قوية لكنها مرت خارج المرمى مباشرة.

ولكن التقدم كان لصالح المنتخب اليوناني حيث سدد جورجيوس كاراجونيس ضربة حرة قابلها أنجيلوس خاريستياس بضربة رأس ليحرز هدف التقدم لليونان في الدقيقة 43 .

وفي الشوط الثاني حاول المنتخب الأسباني الرد على الهدف وبالفعل سدد خافي ألونسو كرة قوية من 35 ياردة ارتدت من القائم وسط ذهول الجميع.

وأسفرت المحاولات الأسبانية عن هدف التعادل حيث مرر دانيال جويزا الكرة إلى روبن دي لا ريد في الدقيقة 61 ليسددها الاخير قوية حاول أنطونيس نيكوبوليديس حارس مرمى روسيا التصدى لها بيده لكن الكرة كانت قوية فأكملت طريقها داخل الشباك ليتعادل الفريقان 1/1 .

ولم يستسلم المنتخب اليوناني بعد هذا الهدف حيث كثف هجومه بحثا عن الفوز المعنوي على المنتخب الاسباني وانفرد خاريستياس بالحارس الأسباني بيبي ريينا وراوغه قبل أن يسدد من زاوية ضيقة لتصطدم الكرة بالقائم ويضيع هدف أكيد.

ولكن المنتخب الاسباني خطف الفوز الثالث له في المجموعة بهدف سجله جويزا في الدقيقة 88 من المباراة ليصبح المنتخب الاسباني ثالث فريق في البطولة الحالية يحقق الفوز في مبارياته الثلاث بالدور الاول بعد كل من كرواتيا وهولندا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ود الأستاذ
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 335
العمر : 34
مكان الإقامة : أم درمان
Personalized field :
نشاط العضو :
31 / 10031 / 100

تاريخ التسجيل : 15/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: استديو تحليل المباريات والنتائج   الجمعة يونيو 20, 2008 10:05 am

تقدم المنتخب الالماني لكرة القدم خطوة رائعة على طريق استعادة عرشه الاوروبي وتأهل للدور قبل النهائي في بطولة كأس الامم الاوروبية الثالثة عشر (يورو 2008) المقامة حاليا في النمسا وسويسرا بتغلبه على نظيره البرتغالي 3/2 اليوم الخميس في دور الثمانية للبطولة.

ووجه المنتخب الالماني صفعة قوية إلى نظيره البرتغالي وبدد حلمه في الوصول للمباراة النهائية للبطولة للمرة الثانية على التوالي حيث أطاح به من دور الثمانية بعد مباراة كان فيها الفريق الالماني هو الافضل من البداية.

وجدد المنتخب الالماني تفوقه على نظيره البرتغالي حيث تغلب عليه 3/1 في مباراة تحديد المركز الثالث في كأس العالم 2006 بألمانيا.

وتأهل المنتخب الالماني إلى الدور قبل النهائي في البطولة ليصبح على بعد خطوتين فقط من تعزيز رقمه القياسي في عدد مرات الفوز باللقب الاوروبي الذي أحرزه ثلاث مرات سابقة.

وبدا أن المنتخب الألماني قد حسم المباراة بشكل تام بعد أقل من نصف ساعة في الشوط الاول حيث تقدم الفريق بهدفين سجلهما باستيان شفاينشتيجر وميروسلاف كلوزه في الدقيقتين 22 و26 لكن المهاجم البرتغالي المخضرم نونو جوميش أعاد لفريقه الامل في المباراة بتسجيل الهدف الوحيد للبرتغال في الدقيقة 40 .

ولكن مايكل بالاك قائد المنتخب الالماني وصانع ألعابه حسم اللقاء تماما لصالح فريقه بالهدف الذي سجله بضربة رأس في الدقيقة 62 ليقضي على آمال المنتخب البرتغالي بقيادة النجم الشهير كريستيانو رونالدو والمدرب البرازيلي لويز فيليبي سكولاري.

ورغم محاولات المنتخب البرتغالي والهدف الذي سجله هيلدر بوستيجا في الدقيقة 86 بضربة رأس رائعة انتهى اللقاء بفوز ألمانيا وتأهلها وخروج المنتخب البرتغالي وصيف بطل يورو 2004 من البطولة صفر اليدين.

وكان المنتخب الالماني هو الافضل عبر شوطي اللقاء بينما فشل رونالدو وزملاؤه في تهديد مرمى الحارس الالماني ينز ليمان بالشكل المطلوب ليخرج المنتخب البرتغالي من البطولة صفر اليدين.

بينما يلتقي المنتخب الالماني في الدور قبل النهائي يوم الاربعاء المقبل مع الفائز من مباراة المنتخبين التركي والكرواتي واللذين يلتقيان غدا الجمعة في مواجهة أخرى بدور الثمانية.

والفوز هو الثامن لألمانيا في 16 مواجهة مع المنتخب البرتغالي بينما فاز المنتخب البرتغالي في ثلاث مواجهات سابقة فقط مقابل خمسة تعادلات بين الفريقين.

ولعب النجم الالماني شفاينشتيجر دورا كبيرا في الفوز الذي حققه الفريق اليوم حيث سجل هدفا وشارك في صنع الهدفين الاخرين للفريق.

والهدف هو الرابع لشفاينشتيجر في شباك الحارس البرتغالي ريكاردو حيث سجل شفاينشتيجر هدفين في مرمى ريكاردو خلال مباراة الفريقين بكأس العالم 2006 كما سجل هدفا لبايرن ميونيخ الالماني في شباك ريكاردو عندما كان حارسا لسبورتنج لشبونة البرتغالي ليفوز بايرن 1/صفر في دوري أبطال أوروبا موسم 2006/2007 .

وتمثل المباراة نهاية حزينة لسكولاري الذي سيترك المنتخب البرتغالي بنهاية مسيرته في البطولة الحالية ليتولى تدريب تشيلسي الانجليزي بداية من أول تموز/يوليو المقبل.


عدل سابقا من قبل ود الأستاذ في الجمعة يونيو 20, 2008 10:10 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ود الأستاذ
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 335
العمر : 34
مكان الإقامة : أم درمان
Personalized field :
نشاط العضو :
31 / 10031 / 100

تاريخ التسجيل : 15/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: استديو تحليل المباريات والنتائج   الجمعة يونيو 20, 2008 10:08 am

عمت الفرحة الأجواء بين مشجعي كرة القدم في روسيا اليوم الخميس بعد تأهل المنتخب الروسي إلى دور الثمانية ببطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008) المقامة حاليا في النمسا وسويسرا على حساب نظيره السويدي.

ويأمل المشجعون الروس الآن في التقدم خطوة أخرى بالبطولة رغم المهمة الصعبة التي يخوضها الفريق أمام نظيره الهولندي في دور الثمانية.

وذكرت صحيفة "سوفيتسكي سبورت" الروسية: "سوف نستمر!" وذلك بعدما تأهل المنتخب الروسي إلى دور الثمانية ببطولة كبرى للمرة الأولى منذ 20 عاما بتحقيق فوز مقنع على نظيره السويدي 2/صفر في مدينة إنسبروك النمساوية مساء أمس.

وقدم كبار السياسيين في روسيا تهانيهم بعد فوز المنتخب الوطني فيما سهر المشجعون في الحانات حتى الساعات الأولى من صباح اليوم حيث خرجوا عقب انتهاء المباراة يهتفون ويحتفلون بالفوز.

ووصفت صحيفة "روسيسكايا جازيتا" المدير الفني جوس هيدينك بأنه "بطل خارق". وأضافت أن المنتخب الروسي استطاع تحت قيادته تخطي حاجز السويد.

وكان المنتخب الروسي قد تأهل إلى نهائي يورو 1988 تحت علم الاتحاد السوفيتي السابق لكنه خسر أمام نظيره الهولندي صفر/2 .

وسيلتقي المنتخب الروسي الآن مع نظيره الهولندي مجددا في مدينة بازل السويسرية بعد غد السبت.

يذكر أن هيدينك كان مدربا للمنتخب الهولندي سابقا.

وذكرت صحيفة "روسيسكايا جازيتا": "هولندا ، أنتم ترتجفون الآن!".

وقالت صحيفة "سبورت إكسبرس" إن "الانتظار طال. الآن نحن متلهفون على ما هو قادم.. من الممكن أن نخسر لكننا لن نستسلم".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ود الأستاذ
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 335
العمر : 34
مكان الإقامة : أم درمان
Personalized field :
نشاط العضو :
31 / 10031 / 100

تاريخ التسجيل : 15/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: استديو تحليل المباريات والنتائج   الإثنين يونيو 23, 2008 8:03 pm

بدى فيرناندو توريس مهاجم المنتخب الاسباني الاول لكرة القدم فخره الشديد بمنتخب بلاده بعد تغلبه على نظيره الايطالي بركلات الجزاء الترجيحية مساء أمس الاحد ليتأهل إلى الدور قبل النهائي من بطولة الامم الاوروبية الحالية "يورو 2008" بالنمسا وسويسرا.

وقال توريس "لقد أثبتنا أن اللاعبين الاسبان لديهم شخصية ، وأننا قادرون على تقديم الدليل على ذلك عندما يستدعي الامر".
وأشاد توريس مهاجم نادي ليفربول الانجليزي بالعلاقة الجيدة التي تجمع بين كل أعضاء المنتخب الاسباني مشيرا إلى أنها كانت مفتاح الفوز على إيطاليا مساء أمس.

وقال توريس "إن الاجواء الجيدة دائما ما تساعدك في الاوقات التي نحتاج فيها إلى الوقوف متحدين صفا واحدا لتخطي ركلات الجزاء ، والوقت الاضافي. أصبحنا نملك هذه التفاصيل التي ربما لم تكن موجودة من قبل في أوقات سابقة. وقد يرجع البعض سبب الفوز إلى الحظ ولكنني أعتقد أنه شيء آخر".

وثار جدل كبيرا حول توريس عندما استبدله لويس أراجونيس مدرب أسبانيا خلال مباراة البلاد الاولى بدور المجموعات أمام روسيا. وكان من الواضح وقتها أن توريس لم يكن راضيا عن استبداله في منتصف المباراة ، ولكنه أصر هو وأراجونيس فيما بعد أنهما تحدثا قليلا لاحقا ووضعا هذا الخلاف وراء ظهرهما.

ووصف ديفيد فيا هداف المنتخب الاسباني احتفالات فريقه بالفوز على إيطاليا بالتفصيل قائلا "لقد استمتعنا بالامر حقا في غرفة تغيير الملابس. فقد أخرجنا كل ما بداخلنا من حماس".
وأضاف "ولكن بعد الاستحمام تحدثنا قليلا ، وقلنا إننا يجب أن نحافظ على هدوئنا وأننا وصلنا للدور قبل النهائي وحسب أي أننا لم نكمل مهمتنا بعد حيث بات يفصلنا عن النهائي مباراة واحدة فقط. ستكون المباراة أمام روسيا صعبة ، ولكن إذا حافظنا على مستوانا هذا فبوسعنا التأهل للنهائي".

وأوضح فيا أن أراجونيس هو من طلب منه أن يسدد ركلة الجزاء الاولى لاسبانيا بالامس.
وقال المهاجم الاسباني "كانت مسئولية كبيرة ، ولكنني كنت واثقا من نفسي. حيث أنني ألعب ركلات الجزاء منذ وقت طويل .. توجد العديد من النقاط السوداء في تاريخ كرة القدم الاسبانية بسبب ركلات الجزاء ، ولكن فوزنا اليوم كان مستحقا".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ود الأستاذ
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 335
العمر : 34
مكان الإقامة : أم درمان
Personalized field :
نشاط العضو :
31 / 10031 / 100

تاريخ التسجيل : 15/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: استديو تحليل المباريات والنتائج   الإثنين يونيو 23, 2008 8:06 pm

عد الصدمة الكبيرة التي تلقاها المنتخب الروسي لكرة القدم بالهزيمة الثقيلة 1/4 التي مني بها أمام نظيره الأسباني في أولى مبارياته ببطولة كأس الامم الاوروبية الثالثة عشر (يورو 2008) المقامة حاليا في النمسا وسويسرا نجح الهولندي جوس هيدينك المدير الفني للفريق في إعادة التوازن إلى لاعبيه ليقودهم إلى المفاجأة التي لم يكن أحد يتوقعها على الاطلاق.

وجاء الفوز الكبير للمنتخب الروسي على نظيره الهولندي العملاق 3/1 مساء أمس السبت في دور الثمانية للبطولة للتأكيد على امتزاج خبرة هيدينك العريضة بشباب المنتخب الروسي حيث تعلم لاعبو الفريق سريعا نظرا لصغر سنهم الذي ساعدهم على استقاء خبرة هيدينك سريعا.

ومن خلال هذه الخبرة تحول الفريق الروسي الشاب إلى فريق يصعب مواجهته فنجح الفريق في استعادة توازنه سريعا وبشكل رائع بعد الهزيمة أمام أسبانيا فحقق الفريق الفوز على اليونان ثم السويد في الدور الاول للبطولة وأكد تميزه من خلال الفوز مساء أمس على نظيره الهولندي.

وسيظل الاداء الرائع للمنتخب الروسي في مباراة الأمس والتي أقيمت في مدينة بازل السويسرية محفورا في الذاكرة لزمن طويل.

وأضاء المهاجم الروسي أندري أرشافين استاد سان جاكوب بارك في بازل من خلال الاداء الراقي الذي قدمه على مدار المباراة التي استمرت لأكثر من 120 دقيقة هي زمن الوقتين الاصلي والاضافي.

ورغم ذلك ظهر أكثر من لاعب في المنتخب الروسي بشكل رائع ونجح الفريق في استعادة توازنه بعد هدف التعادل الذي سجله المنتخب الهولندي في وقت قاتل بالدقائق الاخيرة من الوقت الاصلي الذي انتهى بالتعادل 1/1 .

وصنع أرشافين هدف التقدم للفريق الروسي في الشوط الاضافي الثاني ثم سجل بنفسه الهدف الروسي الثالث ليقضي على أمل الطاحونة الهولندية في تحقيق التعادل.

وأصبح المنتخب الروسي بقيادة مديره الفني الهولندي هيدينك على بعد خطوة واحدة فقط من الوصول للمباراة النهائية في البطولة الحالية حيث يلتقي يوم الخميس المقبل في الدور قبل النهائي للبطولة مع الفائز من المواجهة الاخيرة في دور الثمانية والتي تجمع مساء اليوم بين المنتخبين الأسباني والإيطالي بطل العالم.

وأصبح الفريق الروسي ثالث منتخب ينجح هيدينك في قيادته للدور قبل النهائي بإحدى البطولات الكبيرة حيث سبق وأن قاد المنتخب الهولندي للمربع الذهبي في كأس العالم 1998 بفرنسا ثم منتخب كوريا الجنوبية للمربع الذهبي في كأس العالم 2002 بكوريا الجنوبية واليابان.

ويضاعف من حجم الانجاز الذي حققه هيدينك في البطولة الحالية أن تأهل فريقه كان على حساب المنتخب الهولندي الذي وصل لدور الثمانية بعد الفوز في مبارياته الثلاث بالدور الاول للبطولة على كل من المنتخب الايطالي بطل العالم ووصيفه الفرنسي ونظيره الروماني.

وفي هذه البطولة الحافلة بالمفاجآت لم يندهش هيدينك من قدرة فريقه على استعادة توازنه والتغلب على كل من اليونان والسويد في الدور الاول ثم الإطاحة بالمنتخب الهولندي من دور الثمانية.

وقال هيدينك "بعد 90 دقيقة ووصول المباراة إلى الوقت الاضافي بذل اللاعبون مجهودا هائلا وحققوا إنجازا لا يمكن تصديقه. لم أمر بهذه التجربة بهذا الشكل في مسيرتي".

وتغلب المنتخب الروسي على نظيره الهولندي لأن الفريق الروسي كان الافضل في تنفيذ الهجمات المرتدة السريعة وكان الاكثر فاعلية في استغلال الفرص التي سنحت له أمام المرمى الهولندي.

وبذلك تفوق المنتخب الروسي على نظيره الهولندي في الهجمات المرتدة السريعة التي أجادها الهولنديون بقيادة مديرهم الفني ماركو فان باستن في المباراتين اللتين تغلب فيهما على المنتخبين الايطالي 3/صفر والفرنسي 4/1 .

وأوضح هيدينك كيف نجح في توظيف أسلوبه الخططي ليدفع المنتخب الهولندي إلى الانطلاق من الناحية اليمنى وليس من اليسار في محاولة لقطع تمويل المهاجمين بالتمريرات التي كان معظمها من الناحية اليسرى للمنتخب الهولندي في المباريات السابقة.

وقال هيدينك "من الناحيتين الخططية والبدنية تفوقنا على المنتخب الهولندي بشكل خاص. لا أريد أن أكون مغرورا ولكننا كنا الافضل في جميع فترات المباراة".

تجدر الاشارة إلى أن المنتخب الروسي تأهل للنهائيات من الباب الضيق وبأقدام الغير حيث كان السبب في تأهله هو فوز المنتخب الكرواتي على نظيره الانجليزي في الجولة الاخيرة من التصفيات.

وأوضح هيدينك "تطور أداء الفريق بعد ذلك ويظهر ذلك عندما تقارن مستوى لاعبي الفريق حاليا بما كانوا عليه في الماضي. واصلت التغيير في صفوف الفريق والبحث عن لاعبين آخرين كانوا أحيانا من الفرق صاحبة الترتيب المتأخر في الدوري الروسي".

وأضاف "هذه العملية ما زالت مستمرة. هناك بعض اللاعبين الذين خاضوا مباريات كأس الاتحاد الاوروبي ولكن ليس بهذا الحجم. وقد اكتشفت شيئا واحدا وهو أن هذا الفريق يتعلم بسرعة بالفة في وقت قصير. إنه فريق يسهل تدريبه وبعدها يكون لديه القدرة على اللعب وتنفيذ التعليمات".

وشهدت البطولة الحالية تألق العديد من اللاعبين في هذا الفريق الذي يمثل أصغر المنتخبات المشاركة في البطولة من حيث معدل أعمار اللاعبين.

وافتتح رومان بافليوتشينكو التسجيل للمنتخب الروسي في مباراة الامس ليكون الهدف الثالث لفاليوتشينكو في يورو 2008 بينما بذل لاعبا خط الوسط كونستانتين زيريانوف ويوري جيركوف جهدا كبيرا على مدار المباراة.

ولكن أبرز نجوم الفريق الروسي في مباراة الامس كان أندري أرشافين الذي صنع الهدف الثاني للفريق الروسي والذي سجله اللاعب البديل ديمتري توربينسكي ثم توج أرشافين جهده الخرافي في هذه المباراة بتسجيل الهدف الثالث للفريق.

ولفت أرشافين الانظار إليه بالفعل من خلال الاداء المتميز الذي قدمه مع فريق زينيت سان بطرسبرج خلال الموسم الاوروبي المنقضي حيث فاز مع الفريق بلقب كأس الاتحاد الاوروبي تحت قيادة المدرب الهولندي الاخر ديك أدفوكات.

وبعد أن غاب أرشافين عن أول مباراتين للمنتخب الروسي في البطولة الحالية بسبب الايقاف جذب أرشافين /27 عاما/ اهتمام الاندية الاوروبية الكبيرة من خلال فوزه بلقب أفضل لاعب في المباراة أمام كل من السويد وهولندا.

وقال هيدينك "قد يكون سيئا من الناحية المزاجية لكنه ليس كذلك في باقي الأمور. إنه لاعب لطيف في التعامل كما أنه لاعب يميل للفوز بالفطرة".

وفي نفس الوقت سيترك المدرب ماركو فان باستن منصب المدير الفني للمنتخب الهولندي لينتقل إلى تدريب أياكس الهولندي بعد فشله في البطولة التي وعد كثيرا بالفوز بلقبها.

ولم يتغير تشكيل المنتخب الهولندي في مباراة الامس عن التشكيل الذي حقق به الفوز على كل من إيطاليا وفرنسا وإن غاب عن صفوفه فقط اللاعب آريين روبن للاصابة بشد عضلي خلال التدريبات.

وقال فان باستن "لم نبدأ المباراة بشكل جيد ولم نقدم نفس الاداء الذي قدمناه في المباريات الثلاث الاولى لنا في البطولة. لا أعرف السبب في ذلك وربما كان ذلك بسبب التوتر العصبي".

وقال فان باستن "قلت للمنتخب الروسي إنه فريق يلعب كرة قدم جيدة. إنه الان في المربع الذهبي ولذلك فإنه يملك فرصة رائعة".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ود الأستاذ
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 335
العمر : 34
مكان الإقامة : أم درمان
Personalized field :
نشاط العضو :
31 / 10031 / 100

تاريخ التسجيل : 15/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: استديو تحليل المباريات والنتائج   الإثنين يونيو 23, 2008 8:07 pm

تتخذ العاصمة الالمانية برلين كافة التدابير اللازمة لاكبر احتفالية كروية تركية ألمانية.

وأعلن منظمون اليوم الاربعاء في برلين أنه سيتم توسيع ساحة تجمع المشجعين عند بوابة براندنبورج الشهيرة بمقدار نصف كيلومتر استعدادا للمباراة المرتقبة بين ألمانيا وتركيا في الدور قبل النهائي لبطولة كأس الامم الاوروبية (يورو 2008) يوم الاربعاء المقبل.

ومن المتوقع أن يتدفق نحو 500 ألف مشجع لمتابعة المباراة عبر ثلاث شاشات ضخمة. وترجح السلطات أن تنتهي المباراة بشكل سلمي دون وقوع أعمال شغب بين المشجعين.

وسيشارك نحو 450 من عناصر حفظ النظام في برلين في تأمين الساحة كما جرى الانتهاء من بناء 400 مرحاض.

ولن تقتصر الاحتفالات في الساحة على عرض مباريات كرة القدم فحسب بل ستقام بها حفلات موسيقية لفرق معروفة.

وأعرب فيلي كاوش منظم الاحتفالية عن ثقته في إمكانية فتح فصل جديد ل"أسطورة الصيف" التي شهدتها ألمانيا عام 2006 أثناء بطولة كأس العالم لكرة القدم.

ولم يعرف بعد إذ ما كان المنتخب الالماني سيحتفل مع المشجعين أمام بوابة براندبورج والتوقيت المحتمل لحدوث ذلك.

ومن المحتمل أن يشارك أفراد المنتخب الالماني المشجعين في برلين أفراحهم حال فوزهم بالبطولة كما حدث بعد فوزهم بالمركز الثالث في بطولة كأس العالم الاخيرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ود الأستاذ
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 335
العمر : 34
مكان الإقامة : أم درمان
Personalized field :
نشاط العضو :
31 / 10031 / 100

تاريخ التسجيل : 15/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: استديو تحليل المباريات والنتائج   الأربعاء يونيو 25, 2008 11:49 pm

أنهى المنتخب الألماني مشوار نظيره التركي في بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008) المقامة حاليا في النمسا وسويسرا وأطاح به من الدور قبل النهائي بعدما تغلب عليه 3/2 اليوم الأربعاء في استاد "سانت جاكوب بارك" بمدينة بازل السويسرية.

وحقق المنتخب الألماني الفوز رغم سيطرة الفريق التركي على مجريات اللعب في أغلب فترات المباراة وتفوقه الملحوظ من الناحية الهجومية.

ويلتقي المنتخب الألماني في الدور النهائي يوم الأحد المقبل مع الفائز في المباراة الثانية بالدور قبل النهائي والتي تجمع بين المنتخبين الأسباني والروسي غدا الخميس في العاصمة النمساوية فيينا.
وتقدم المنتخب التركي في الدقيق 22 بهدف سجله أوجور بورال ثم تعادل الفريق الألماني بهدف للاعب باستيان شفاينشتايجر.

وفي الشوط الثاني أضاف ميروسلاف كلوزه الهدف الثاني لألمانيا في الدقيقة 79 ثم تعادلت تركيا بهدف أحرزه سميح سنتورك في الدقيقة 86 ولكن فيليب لام حسم اللقاء لصالح ألمانيا في الثوان الأخيرة وسجل هدف الفوز 3/2 .

بدأت المباراة بتكتل دفاعي للفريق التركي ومحاولات هجومية للمنتخب الألماني لكن الأخير لم يتمكن من اختراق الدفاع التركي في الدقائق الأولى.

ولم تستمر فترة جس النبض من جانب تركيا طويلا حيث بدأ الفريق محاولاته الهجومية لكن دون تشكيل خطورة كبيرة على ينز ليمان حارس مرمى المنتخب الألماني.
وبمرور الوقت، انحصرت مجريات اللعب في وسط الملعب وسيطر المنتخب التركي على الكرة بشكل أكبر وكاد أن يتقدم في الدقيقة 13 حيث سدد كاظم كاظم كرة قوية من حدود منطقة الجزاء لكنها اصطدمت بالعارضة.

وبعدها شهدت المباراة يقظة للمنتخب الألماني وبدأ محاولاته الجدية لكنه لم يتمكن من التغلب على الدفاع التركي المتماسك.
ووجه المنتخب التركي صدمة لمنافسه عندما تقدم في الدقيقة 22 حيث تلقى كاظم كاظم كرة عرضية وسددها خلفية مزدوجة لكنها اصطدمت بالعارضة لترتد إلى أوجور بورال الذي سددها مباشرة لكن ليمان كان مرتبكا وأخفق في الإمساك بها قبل أن تتجاوز خط المرمى.

لكن رد المنتخب الألماني جاء سريعا حيث أدرك التعادل بعد ثلاث دقائق فقط عندما انطلق لوكاس بودولسكي ومرر كرة عرضية رائعة إلى باستيان شفاينشتايجر الذي لم يتردد في إسكانها الشباك.
بعدها توالت هجمات المنتخب الألماني لكن الفريق التركي عاد إلى الحذر الدفاعي الشديد.
وحصل المنتخب التركي على ضربة حرة في الدقيقة 32 سددها حميد ألتينتوب ببراعة لكن ليمان تصدى لها بصعوبة وأخرجها بأطراف أصابعه إلى ضربة ركنية لم تستغل.

وكاد بودولسكي أن يضيف الهدف الثاني لألمانيا في الدقيقة 34 عندما قاد هجمة مرتدة سريعة وسدد الكرة لكنها مرت فوق العارضة مباشرة.
وتصدى ليمان ببراعة لضربة حرة سددها بورال في الدقيقة 38 ثم نجح الدفاع الألماني في تشتيت الكرة.
وفي الدقيقة 40 أصيب لاعب الوسط الألماني سيمون رولفز بجرح بجوار عينه إثر التحام مع أيهان أكمان وخرج كلاهما لتلقي العلاج خارج الملعب.

وشن الفريق التركي هجمة خطيرة في الدقيقة 41 عندما سدد صبري ساري أوجلو كرة قوية من حدود منطقة الجزاء لكنها مرت فوق العارضة مباشرة.
وبعد دقيقتين، عاد رولفز لمواصلة اللعب ولم تسفر محاولات الفريقين في الدقائق المتبقية من الشوط الأول عن جديد لينتهي بالتعادل 1/1 .

وفي الشوط الثاني، دفع يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني باللاعب تورستن فرينجز بدلا من رولفز ، وبدأ الفريق الألماني مهاجما وانطلق بودولسكي في الدقيقة 47 ومرر كرة عرضية لكنها طويلة ولم تجد من يستغلها.
وحصل النجم التركي سميح سنتورك على إنذار في الدقيقة 52 للخشونة.

وضاعت فرصة على المنتخب الألماني في الدقيقة 55 حيث سدد توماس هيتزلسبرجر كرة خطيرة وسط ارتباك في منطقة الجزاء لكنها مرت فوق العارضة.
وبعدها ظل المنتخب التركي الأكثر سيطرة على مجريات اللعب والأخطر من الناحية الهجومية لكن الفريق الألماني لجأ إلى الحذر الدفاعي الشديد وأنقذ مرماه أكثر من مرة.

بينما أخفق المنتخب الألماني في اختراق دفاع منافسه ولم يشكل خطورة كبيرة على روشتو ريشبر حارس مرمى المنتخب التركي والذي شارك في المباراة الماضية أمام كرواتيا ومباراة اليوم بدلا من الحارس الأساسي فولكان دميريل الموقوف.

ولكن في الدقيقة 73 كاد الفريق الألماني أن يفاجئ الجميع ويضيف هدفه الثاني حيث مرر القائد مايكل بالاك كرة عرضية إلى هيتزلسبرجر الذي سددها ببراعة من خارج منطقة الجزاء لكنها مرت بجوار القائم مباشرة.
وصالح النجم ميروسلاف كلوزه الجماهير الألمانية بعد الفرص التي أهدرها وأضاف الهدف الثاني لألمانيا في الدقيقة 79 .

لكن المنتخب التركي لم يستسلم للهزيمة وتعادل في الدقيقة 86 بهدف سجله سميح سنتورك.
وواصل المنتخب الألماني محاولاته حتى شن هجمة رائعة في الدقيقة 90 وتلقى فيليب لام الكرة داخل منطقة الجزاء وسددها في الشباك معلنا عن فوز ألمانيا 3/2 وتأهلها إلى الدور النهائي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ود الأستاذ
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 335
العمر : 34
مكان الإقامة : أم درمان
Personalized field :
نشاط العضو :
31 / 10031 / 100

تاريخ التسجيل : 15/04/2008

مُساهمةموضوع: النهائى اسبانيا و المانيا   الجمعة يونيو 27, 2008 12:27 pm

يتنافس المنتخبان الأسباني والألماني على لقب كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008) المقامة حاليا في النمسا وسويسرا عندما يلتقيان في المباراة النهائية للبطولة بعد غد الأحد في العاصمة النمساوية فيينا ، بينما أصبح روبرتو دونادوني يبحث عن وظيفة بعدما أقيل من تدريب المنتخب الإيطالي وحل مكانه مارشيلو ليبي.


وتأهل المنتخب الأسباني إلى الدور النهائي بعدما تغلب على نظيره الروسي 3/صفر مساء أمس الخميس في الدور قبل النهائي على ملعب "إرنست هابل" بفيينا.


وانتهى الشوط الأول من مباراة أسبانيا وروسيا بالتعادل السلبي ، قبل أن يحسم المنتخب الأسباني اللقاء لصالحه بثلاثة أهداف في الشوط الثاني سجلها خافي هرنانديز ودانييل جويزا وديفيد سيلفا ليتأهل إلى نهائي البطولة الأوروبية للمرة الأولى منذ 24 عاما.


وكانت أسبانيا تأهلت إلى الدور النهائي بالبطولة الأوروبية عام 1984 ، لكنها خسرت أمام المنتخب الفرنسي المضيف.


وقال الأسباني سيسك فابريجاس الذي كان واحدا من أبرز نجوم المباراة :"جئنا إلى هنا من أجل الفوز باللقب".


وشارك فابريجاس في الدقيقة 35 من المباراة بدلا من ديفيد فيا مهاجم بلنسية الأسباني الذي أصيب بشد عضلي وأصبح من شبه المؤكد غيابه عن المباراة النهائية أمام ألمانيا علما بأنه يتصدر قائمة هدافي البطولة حتى الآن برصيد أربعة أهداف.


وكان قرار المدير الفني لويس أراجونيس بإشراك فابريجاس بدلا من فيا صائبا حيث كان للاعب الفضل في تسجيل اثنين من أهداف الفريق في المباراة التي سيطر الأسبان على مجريات اللعب خلال شوطها الثاني.


وقال الهولندي جوس هيدينك المدير الفني للمنتخب الروسي عقب المباراة :"خسرنا أمام منافس جيد للغاية. فالمنتخب الأسباني فريق قوي".


وأضاف هيدينك :"كنا ندا لهم لمدة حوالي ساعة. وكانت تلك هي خطتهم كي يجهدوننا ولا نستطيع مجاراتهم في الشوط الثاني.. ولكننا يمكننا أن نفخر بالوصول لهذه المرحلة".


من ناحية أخرى ، أعاد الاتحاد الإيطالي لكرة القدم أمس الخميس المدرب مارشيلو ليبي إلى منصب المدير الفني للمنتخب الإيطالي خلفا للمدرب روبرتو دونادوني الذي أقيل في وقت سابق أمس بعدما أخفق في قيادة الفريق للوصول إلى الدور قبل النهائي للبطولة الأوروبية.


وثارت الكثير من التكهنات عن عودة ليبي /60 عاما/ إلى المنصب بعد عامين من فوزه مع الفريق بلقب كأس العالم 2006 بألمانيا ليكون اللقب العالمي الرابع للفريق.



واستقال ليبي من تدريب الفريق في تموز/يوليو 2006 عقب الفوز على المنتخب الفرنسي بضربات الترجيح في المباراة النهائية لكأس العالم 2006 بالعاصمة الألمانية برلين.


ومن جهته اعتذر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) عن انقطاع البث التليفزيوني لمباراة الدور قبل النهائي ، التي انتهت بفوز ألمانيا على تركيا 3/2 أمس الأول الأربعاء في مدينة بازل السويسرية ، في أغلب أنحاء العالم.


وأوضح يويفا أنه سيجرى تشغيل مولد كهربائي لتجنب تكرار انقطاع التيار الكهربائي التي تسبب في توقف بث المباراة.


وذكر الاتحاد الأوروبي أن "نظام الحماية صمم لتجنب انقطاع التيار الكهربائي وذلك عن طريق تحويل أجهزة البث أوتوماتيكا إلى المولد".



وتسبب انقطاع التيار الكهربائي أمس الأول في توقف بث المباراة ثلاث مرات واستغرق كل مرة حوالي ست دقائق.


وجاء فوز المنتخب الألماني على نظيره التركي أمس الأول الأربعاء ليضمن لاعبو ألمانيا الحصول على أعلى مكافأة.


وضمن كل عضو بالفريق الحصول على 150 ألف يورو (234 ألف دولار) بعد التأهل إلى النهائي وربما يحصل كل لاعب على 250 ألف يورو من الاتحاد الألماني للعبة في حالة إحراز اللقب بالفوز في مباراة يوم الأحد.


وأكد ثيو تسفانتسيجر رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم أمس الخميس أنه تم توجيه الدعوة ليورجن كلينسمان المدرب السابق للمنتخب الألماني لحضور المباراة النهائية ليورو 2008 .


وصرح تسفانتسيجر في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) قائلا :"سأكون سعيدا بالفعل إذا حضر كلينسمان المباراة النهائية ، بصورة أو بأخرى فإنه نهائي خاص به هو أيضا".


وكان كلينسمان قاد المنتخب الألماني لإحراز لقب يورو 1996 وهو لاعب قبل أن يتولى تدريب الفريق في الفترة ما بين عامي 2004 و2006 وتحسنت نتائج الفريق بشكل ملحوظ تحت قيادته حيث احتل المركز الثالث في نهائيات كأس العالم 2006 التي أقيمت في ألمانيا.


وأكد رئيس الاتحاد الألماني أنه يتمنى أن يواصل لوف عمله مع الفريق حتى بعد نهاية عقده الحالي في 2010 .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ود الأستاذ
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 335
العمر : 34
مكان الإقامة : أم درمان
Personalized field :
نشاط العضو :
31 / 10031 / 100

تاريخ التسجيل : 15/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: استديو تحليل المباريات والنتائج   الأحد يونيو 29, 2008 6:30 pm

بعد اقل من ثلاث ساعات نبدأ اليوم مبارة النهائى بين المانيا و اسبانيا
ترقبوا الحدث
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ود الأستاذ
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 335
العمر : 34
مكان الإقامة : أم درمان
Personalized field :
نشاط العضو :
31 / 10031 / 100

تاريخ التسجيل : 15/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: استديو تحليل المباريات والنتائج   الأحد يونيو 29, 2008 10:49 pm

يحتجب اليوم استديو تحليل المباريات....
ودمتم...والى لقاء فى مباريات و دوريات اخرى
تخريمه:-

نسيت اسبانيا شالت الكاس مبروك عليهم... Crying or Very sad
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
استديو تحليل المباريات والنتائج
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديـــــــــات العنــــــــــقاء :: المنتديات العــــــــامة :: المنتدي الرياضي-
انتقل الى: